Accessibility links

تعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية يدخل اليوم حيز التنفيذ


يعقد وزراء الخارجية العرب اليوم الأربعاء اجتماعا لهم في العاصمة المغربية الرباط من اجل مناقشة الأزمة السورية، ويأتي هذا الاجتماع على هامش لقاء منتدى التعاون التركي الذي كان مقررا أن يستضيفه المغرب منذ فترة.

ومن المتوقع أن يناقش وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الآليات التي توصل إليها أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي لحماية الشعب السوري بعد اجتماع عقده مع المنظمات العربية المختصة بحقوق الإنسان.

يشار إلى أن الجامعة العربية كانت قد أعلنت عن تشكيل وفد يضم 500 من ممثلي المنظمات العربية ووسائل الإعلام والعسكريين للذهاب إلى سوريا ورصد الواقع هناك على أن يحدد وزراء الخارجية العرب موعد هذه الزيارة وترتيباتها.

سوريا لن تشارك بالاجتماع

وقد أعلن مصدر في وزارة الخارجية السورية أن بلاده لن تشارك في اجتماع اليوم نظرا لتصريحات أدلى بها مسؤولون مغاربة من دون إعطاء أي تفاصيل إضافية.

وكان وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري قد أعلن أن تعليق عضوية سوريا سيدخل حيز التنفيذ الأربعاء.

وقال "إن القرار اتخذ من قبل الأغلبية الساحقة لدول العربية الحاضرة. ولكن بطبيعة الحال إذا حضر وفد سوري، فنحن لنا علاقات شقيقة مع الشعب السوري ولنا علاقات دبلوماسية وعلينا أن نتحاور. لكن موقف الجامعة كان واضحا في كل بنوده".

رفض عقد قمة عربية

وعشية الاجتماع الوزاري للجامعة، أكد مجلس التعاون الخليجي رفضه عقد قمة عربية طارئة دعت إليها دمشق، معتبرا أن طلب عقد قمة عربية في هذا الوقت غير مُجد.

وبرر الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني بأن مجلس الجامعة في حالة انعقاد لمتابعة الأزمة السورية، مشيرا إلى الاجتماع الذي سيعقد اليوم في العاصمة المغربية.

وأكد الزياني في البيان الثلاثاء أن مجلس التعاون يؤكد تأييده والتزامه بقرارات مجلس جامعة الدول العربية عن الأزمة السورية وعلى رأسها المبادرة العربية التي تبناها مجلس الجامعة لحل الأزمة وخطة العمل العربية وقرار مجلس الجامعة بتعليق عضوية سوريا.

وكانت سوريا تقدمت بطلب إلى الجامعة العربية لعقد قمة عربية طارئة بعدما علقت الجامعة عضويتها بسبب استمرار العنف وقمع المحتجين فيها.

واشنطن تدعو للحزم

في هذا الوقت، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر أن بلاده تأمل بأن توجه الجامعة العربية رسالة حازمة للنظام السوري.

وأضاف تونر في مؤتمره الصحافي اليومي في مقر الوزارة "إن واشنطن ترحب بخطوة الجامعة العربية السبت الماضي بتعليق عضوية سوريا فيها وتعبر عن أملها في مزيد من المتابعة خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم في الرباط من اجل إرسال رسالة قوية للرئيس الأسد بأن يسمح بعملية الانتقال الديموقراطي ووقف قمع شعبه".

هجوم على مجمع استخباراتي

ميدانياً، أعلن ناشطون سوريون أن منشقين عن الجيش السوري هاجموا مجمعاَ للاستخبارات عند أطراف العاصمة دمشق في ساعة مبكرة من اليوم الأربعاء، أعقبه نشوب معركة بالأسلحة النارية وتحليق مروحيات.

ويعد هذا الهجوم الأول من نوعه يستهدف منشأة أمنية كبيرة منذ بدء الاحتجاجات في هذا البلد منتصف مارس/آذار الماضي.

من ناحية أخرى، دعت الهيئة العامة للثورة السورية إلى إضراب عام اليوم الأربعاء في عموم سوريا من اجل الاحتجاج على استمرار القمع الذي تمارسه السلطات السورية على المتظاهرين السلميين بحسب بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

XS
SM
MD
LG