Accessibility links

شارون يؤكد استعداد أجهزة الأمن لتنفيذ عملية الانسحاب من قطاع غزة



أعلن أرييل شارون رئيس الحكومة الإسرائيلية أن أجهزة الجيش والشرطة مستعدة لمباشرة عملية الانسحاب من قطاع غزة.
وأضاف شارون الذي كان يتحدث في الكنيست أن الانسحاب سيتم وفقا للجدول الزمني وخلال ستة أسابيع. كما أكد شارون أنه أصدر تعليمات واضحة لقوات حفظ الأمن والنظام لمنع أي مظاهرة عنيفة من جانب مناهضي الانسحاب.
كما أبلغ شارون المشرعين في الكنيست بأن الانسحاب من غزة وشمال الضفة الغربية ليس جزءا من عملية السلام أو خطة خريطة الطريق وإنما هو خطوة تمهيدية.
وكرر شارون التحذير بأن إسرائيل ستتخذ تدابير صارمة ردا على أي هجمات فلسطينية أثناء الانسحاب من قطاع غزة.
في الوقت ذاته، أعلن وزير الدفاع شاؤول موفاز أن إزالة منازل المستوطنين في غزة سوف تستغرق ثلاثة أشهر.
وقال رئيس الوزراء أمام لجنة خاصة إن مقولته أن الانسحاب لن يتم تحت النيران لا تعني أن الانسحاب لن يتم في موعده المحدد، كما تناول شارون التنسيق مع السلطة الفلسطينية مشيرا إلى أهمية التعاون بين الجانبين.
وقال إنه يتعين تلبية عدة شروط كي يمكن تنفيذ خريطة الطريق، أولها وقف العنف الفلسطيني تماما وثانيها تفكيك البني التحتية للمنظمات الإرهابية وثالثها إجراء إصلاحات شاملة.
مراسلة "العالم الآن" في غزة ألفت حداد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG