Accessibility links

تنديد دولي بعمليات استهداف الديبلوماسيين في العراق




ندد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بأقوى العبارات بسلسلة الهجمات الأخيرة التي استهدفت ديبلوماسيين أجانب في العراق.
وأعرب عنان عن أمله في ألا تضعف تلك الهجمات عزيمة المجتمع الدولي لمساعدة الشعب العراقي في المرحلة الراهنة. وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم عنان إن الأمين العام يشعر بامتعاض من الهجمات الأخيرة على المبعوثين الديبلوماسيين، بما فيها محاولة اغتيال سفير باكستان والمحاولة الفاشلة لاختطاف مبعوث البحرين بالإضافة إلى اختطاف المبعوث المصري إيهاب الشريف.
وأضاف أنه ليس ثمة ما يبرر استهداف الديبلوماسيين.
كذلك نددت منظمة العفو الدولية باختطاف رئيس البعثة الديبلوماسية المصرية في العراق إيهاب الشريف والهجومين اللذين استهدفا سفير باكستان لدى العراق والمبعوث الديبلوماسي البحريني في بغداد.
ووصفت المنظمة تلك الهجمات تلك نسقا جديدا ويدعو للقلق الشديد للانتهاكات التي تقوم بها الجماعات المسلحة في العراق.
وقالت إن من الواضح أن تلك الهجمات التي تستهدف الديبلوماسيين العرب والأجانب تهدف إلى الحيلولة دون ربط علاقات وطيدة بين حكومة بغداد الجديدة والحكومات العربية، وأنها تهدف أيضا إلى تصعيد حملة العنف ضد جميع الذين لهم علاقة بالحكومة العراقية الجديدة.
وجددت منظمة العفو الدولية تنديدها بالهجمات التي تستهدف المدنيين وعمليات الاختطاف واحتجاز الرهائن وجميع الانتهاكات الفادحة التي قالت إن الجماعات المسلحة تقوم بها في العراق.
ودعت إلى الإحجام فورا عن القيام بمثل تلك الانتهاكات، كما دعت المسؤولين عن اختطاف الديبلوماسي المصري إيهاب الشريف إلى الإفراج عنه وعن جميع الرهائن الآخرين على الفور ودون أية شروط.
وفي القاهرة، دعا عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى إخلاء سبيل رئيس البعثة الديبلوماسية المصرية في العراق وإعادته سالما إلى وطنه وذويه.
وصرح موسى للصحفيين بأن التواجد الديبلوماسي العربي في بغداد يحمل في طياته دلالات عميقة على الود والتواصل مع الشعب العراقي وتأكيد هويته العربية.
وأشار موسى إلى أن مثل هذه الأفعال تصيب الرأي العام بالإحباط والارتباك عند محاولة تفسير ما يجري على الساحة العراقية.
وكان المتمردون في العراق قد صعدوا هجماتهم على الديبلوماسيين في الوقت الذي أعلن فيه تنظيم القاعدة في العراق مسؤوليته عن اختطاف رئيس البعثة الديبلوماسية المصرية في العراق.
فقد أعلن تنظيم أبو مصعب الزرقاوي على شبكة الانترنت أن مقاتليه اختطفوا إيهاب الشريف وأنه الآن تحت سيطرتهم.
لكن الادعاء الذي حمل توقيع أبو ميسرة العراقي لم يتأكد من مصادر مستقلة.
كما أصيب أعلى مبعوث بحريني إلى العراق بجراح أثناء محاولة لاختطافه في الوقت الذي افلت فيه السفير الباكستاني من محاولة اختطاف أخرى.
ويبدو أن تلك النوعية من العمليات تستهدف عدم تشجيع الدول الإسلامية على تعزيز علاقاتها مع الحكومة التي تدعمها واشنطن في العراق.
من جهة أخرى، قال نقيب الصحافيين المصريين الأسبق مكرم محمد أحمد تعليقا على اختطاف رئيس البعثة الديبلوماسية المصرية في العراق إن تلك العملية تهدف إلى تحجيم دور الديبلوماسية المصرية على الساحة العراقية.
مراسلة "العالم الآن" في القاهرة إيمان رافع والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG