Accessibility links

logo-print

جماعة الزرقاوي تهدد بقتل الديبلوماسي المصري المختطف



هددت جماعة أبو مصعب الزرقاوي الأربعاء بقتل الرهينة المصري إيهاب الشريف الذي اختطف قرب منزله في بغداد.
وأعلنت في بيان لها على الإنترنت أنها ستقتله انتقاما من تحالف بلاده مع اليهود والمسيحيين حسب تعبير البيان.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس للأنباء أن موقعا الكترونيا إسلاميا نشر صورا لخمس بطاقات تحمل صور السفير المصري المخطوف في العراق إيهاب الشريف.
وأشارت الوكالة إلى أن البيان المنشور على الموقع الإلكتروني حمل توقيع شخص يُعتقد بأنه الناطق باسم الجماعة التابعة لأبو مصعب الزرقاوي في العراق والتي تبنت الثلاثاء عملية الاختطاف.

وقال نائب رئيس الوزراء الأردني مروان المعشر الأربعاء إن الأردن ما زال ملتزما بإرسال سفير إلى العراق. أعلن ذلك رغم استهداف المسلحين هناك لعدد من السفراء والبعثات الديبلوماسية.
وأضاف المعشر خلال مؤتمر صحافي أن التزام عمان بإرسال سفير إلى بغداد يؤكد إيمان الأردن بالحفاظ على علاقات وثيقه مع العراق.
وأكد المعشر أن ما يحدث من استهداف لديبلوماسيين لن يمنع الأردن من اختيار سفير في بغداد مشيرا إلى أن عملية اختيار السفير في مراحلها الأخيرة إضافة إلى بحث الموضوع الأمني من أجل حمايته.
إلى ذلك، قال المعشر ردا على سؤال أنه ليست هناك أي مفاوضات بين الأميركيين وحزب البعث العراقي برعاية أردنية.
وأضاف أن الحكومة الأردنية تتكلم مع مجموعات سنية لحثها على المشاركة في الانتخابات المقبلة من أجل ضمان وحدة العراق واستقراره مشدداً على أن ذلك يتم أيضاً مع الشيعة والكرد.

هذا وقد طالب أعضاء في الجمعية الوطنية العراقية باستدعاء رئيس الحكومة ووزير الداخلية للوقوف على أسباب التدهور الأمني واستهداف الديبلوماسيين.
مراسل "العالم الآن" علاء حسن وافانا بالتقرير التالي:
XS
SM
MD
LG