Accessibility links

logo-print

محادثات عسكرية رفيعة المستوى بين العراق وايران



استؤنفت المحادثات العسكرية رفيعة المستوى بين العراق وإيران في طهران الأربعاء وتعهد البلدان السعي لتحقيق السلام والأمن في المنطقة. ووصف وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي مباحثاته مع نظيره الإيراني الادميرال علي شمخاني بأنها تمثل انفراجا في العلاقات بعد عقود من انعدام الثقة بين الجانبين منذ الحرب العراقية -الإيرانية التي دارت رحاها بين عامي 1980 و1988.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة شبه الرسمية عن الدليمي قوله إن هدفنا أن نطمئن الأشقاء الإيرانيين بأن العراق منبع خير .. لا شر، وأن العراق يريد أن يكون دعامة للسلام والاستقرار والأمن في المنطقة. وتأتي زيارة الدليمي قبل زيارة وفد عراقي كبير يرأسه رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري إلى طهران الأسبوع المقبل.

من جهته كشفت حركة الوفاق العراقي التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق أياد علاوي عن رفضه طلبا إيرانيا بالمصادقة على اتفاقية الجزائر بين البلدين مما أدى إلى فتور في العلاقات بين الطرفين طبقا لصحيفة بغداد الناطقة باسم الحركة "الوفاق العراقي". وقالت الصحيفة إن إيران قد تبدي مرونة إزاء ملفات يحملها الجعفري إلى طهران مقابل تحقيق مطلب هام يتعلق بترسيم الحدود ومصادقة الحكومة العراقية على اتفاقية الجزائر بين العراق وإيران، التي تنازل النظام السابق بموجبه عن نصف شط العرب من أجل ضرب الحركة الكردية لكنه تراجع عنها ?وشن حربه المدمرة ضد إيران عام 80 على حد قول صحيفة بغداد المحلية.

XS
SM
MD
LG