Accessibility links

logo-print

أقدم أسير لبناني لدى إسرائيل يطالب الحكومة اللبنانية السعي للإفراج عنه



دعا أقدم الأسرى اللبنانيين لدى إسرائيل سمير قنطار الحكومة اللبنانية إلى العمل على إطلاق سراحه لكن دون تقديم أي تنازلات لإسرائيل.
وقال قنطار في أول لقاء تلفزيوني يجريه من الزنزانة منذ اعتقاله قبل 26 عاما إن من المهم للغاية بالنسبة له أن يتم تحريره من الاعتقال الإسرائيلي ورأسه مرفوعة، حسبما قال، ومن دون تنازلات للدولة العبرية.
وأعرب قنطار عن أمله في أن تستخدم الحكومة اللبنانية الجديدة التي انبثقت عن انتخابات الشهر الماضي جميع قدراتها مع المجتمع الدولي لتأمين الإفراج عنه.
ويذكر أن سمير قنطار كان عضوا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وقد اعتقلته السلطات الإسرائيلية في 22 من أبريل/نيسان عام 1979 خلال هجوم شمالي إسرائيل أسفر عن مقتل عالِم إسرائيلي وابنته ورجل شرطة.
وحكمت عليه محكمة إسرائيلية آنذاك بالسجن 542 عاما.
XS
SM
MD
LG