Accessibility links

إيران ترفض تعرض الرئيس المنتخب للاتهام باغتيال مسؤول كردي



رفضت إيران بشدة الاتهامات الموجهة إلى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ووصفتها بالسخيفة.
ولفت أيضا إلى أنها أعمالا صهيونية يسعى من يقف وراءها إلى تلويث سمعة الرئيس الإيراني، وقامت باستدعاء السفير النمساوي في طهران لإعطائها إيضاحات حول هذه الاتهامات.
ويذكر أن مسؤولون نمساويون في وزارة الخارجية والعدل والداخلية قد أعلنوا أنهم بدأوا التحقيق في المعلومات التي تتعلق بالاتهام الموجه إلى الرئيس الإيراني المنتخب محمود أحمدي نجاد بشأن اغتيال الأمين العام للحزب الكردي المعارض عبد الأمين قاسملو واثنين من معاونيه في فيينا عام 1989.
وأكدت وزارة الخارجية أنها لن تدلي بأي تصريحات قبل اكتمال التحقيق.
وكانت هذه الجهات قد تسلمت معلومات من النائب بيتر بيلز والذي أكد بدوره حصوله عليها من صحافي إيراني التقى به في فرنسا في منزل الرئيس الإيراني السابق أبو الحسن بني صدر بعد ترجمتها للألمانية.
وقال النائب بيلز أيضا إن الصحفي أخبره أن نجادي كان ضمن فريق ثان كان يقوم بدعم المجموعة التي أوكلت لها مهمة الاغتيال مباشرة.
وقال الصحافي الإيراني أنه تسلم هذه المعلومات من أحد أفراد المجموعة الثلاث الذين قاموا بالمهمة وقد توفى قبل ثلاث سنوات.
XS
SM
MD
LG