Accessibility links

سترو يؤكد مغادرة قوات التحالف العراق في حال طلبت حكومة بغداد ذلك



أكد وزير الخارجية البريطانية جاك سترو في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ أن قوات التحالف ستغادر العراق إذا طلبت حكومة بغداد ذلك.
وأشار سترو إلى أن تلك القوات متواجدة في العراق بموجب قرار من الأمم المتحدة ينص على أن وجودها بدعوة من الحكومة العراقية.
وقال الوزير البريطاني إنه لا يعارض اضطلاع قوات تابعة للأمم المتحدة بدور في العراق لكنه أردف أنه سيكون من الصعب الحصول على دعم من دول أخرى للمشاركة في مثل تلك المهمة الدولية.
هذا وقد ندد سترو باختطاف السفير المصري في بغداد وبالاعتداءات على غيره من الديبلوماسيين.
من جهة أخرى، دافع الرئيس بوش عن السياسة التي يتبعها في العراق قائلا إن من المهم بالنسبة إليه اتخاذ القرارات التي يكون مقتنعا بأنها صائبة، بغض النظر عن ردة الفعل الشعبية عليها.
وأضاف بوش: "أفهم ألا يوافق الجميع على القرارات التي أتخذها، لكن من واجبي أن اتخذ قرارات أعتقد أنها قرارات صائبة، ومن واجبي أن أقود. واعتقد بصدق أننا نرسي أساسات السلام في العراق. وأعرف أن الطريقة الوحيدة للتغلب على تلك الأيديولوجية تكون باعتماد أيديولوجية أفضل قائمة على الحرية وحقوق الإنسان."
من جهة أخرى، أكدت الخارجية الأميركية أن ثمة تنسيقا أمنيا بين الولايات المتحدة والعراق يهدف إلى الإفراج عن الرهائن المحتجزين في العراق.
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG