Accessibility links

الإمارات تنتقد شروط شركة فرنسية لبيعها طائرات قتالية


انتقدت الإمارات العربية المتحدة الأربعاء شروط الشركة الفرنسية داسو لبيعها طائرات رافال القتالية، ووصفتها بأنها "غير تنافسية وغير قابلة للتطبيق العملي".

وقال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الإمارات الرسمية "للأسف يبدو أن شركة داسو لا تدرك أن الإرادة السياسية وكافة الجهود الدبلوماسية لا يمكنها أن تتغلب على الشروط التجارية غير التنافسية وغير القابلة للتطبيق العملي".

وأكد الشيخ محمد الذي يشغل منصب نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات أن الحكومة الفرنسية قدمت كل ما بوسعها على الصعيدين الدبلوماسي والسياسي لإتمام الصفقة، وأن الرئيس نيكولا ساركوزي يتابع المحادثات منذ انطلاقها.

وتتفاوض أبوظبي بشكل مباشر من دون عملية استدراج عروض مع داسو منذ عام 2008 لشراء 60 مقاتلة رافال بهدف استبدال أسطولها من مقاتلات ميراج 2000 التي اشتراها سلاح الجو الإماراتي في مطلع الثمانينات.

جدير بالذكر أن مقاتلات رافال الفرنسية لم يسبق بيعها إلى أي بلد غير فرنسا، في حين كانت المفاوضات مع الإمارات واعدة جدا بالنسبة للفرنسيين.

لكن التحالف الأوروبي الذي يصنع مقاتلات يوروفايتر أعلن الأحد أن الإمارات طلبت منه تقديم عرض مضاد لعرض داسو مما شكل صدمة لفرص الصانع الفرنسي.

وذكرت مجموعة يوروفايتر أن الإمارات طلبت من بريطانيا إحدى الدول المشاركة في التحالف والمستخدمة للمقاتلة الأوروبية، أن تعلمها بقدرات تلك المقاتلة خلال اجتماع عقد في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
XS
SM
MD
LG