Accessibility links

حركة طالبان تهدد بقتل الجندي الأميركي المخطوف



في أفغانستان
أعلن الناطق باسم حركة طالبان الملا لطيف حكيمي أن عناصر التنظيم الذين يحتجزون الجندي الأميركي منذ نحو 10 أيام يهددون بقتله. وذلك من دون أن يقدم دليلا على ما صرح به في الآونة الأخيرة.
وقال في بيان إنه لا يمكن مسامحة ذلك الأميركي وسيتم قتله لا محالة على أن يتم بث شريط خاص بتنفيذ عملية القتل.
وقال حكيمي بعد الاتصال الأخير الذي أجراه مع الخاطفين إن الجندي الأميركي لا يزال حتى الآن يتمتع بصحة جيدة ولم يخضع لأي نوع من أنواع التعذيب على حد قول حكيمي.
يشار إلى أن هذا هو الجندي الرابع التابع لفرقة التدخل الخاصة الذي أعلن عن فقدانه في كونار في أفغانستان إلى جانب جنديين آخرين وجدا مقتولين منذ أيام بينما تم إنقاذ الرابع في بداية الأسبوع الحالي.
على صعيد آخر، اختتمت الحكومة الأفغانية رسميا المرحلة الأولى من برنامج نزع سلاح المقاتلين الذي بدأته في أكتوبر/تشرين الأول 2003 والذي سمح لها بنزع سلاح أكثر من 60 ألف مقاتل كانوا ناشطين على مدى 25 سنة في ظل الاحتلال السوفياتي والحرب الأهلية ونظام الطالبان.
وأكد وزير الدفاع الأفغاني عبد الرحيم ورداك خلال حفل اختتام المرحلة الأولى من البرنامج الذي يحمل عنوان نزع السلاح والتسريح والاستيعاب والذي تشرف عليه الأمم المتحدة وتموله اليابان أنه لم يعد بإمكان احد أن يمارس سلطته من خلال التهديد بالسلاح.
وأشار الوزير إلى أن عددا أكبر من السلاح سيتم جمعه في البلاد في المرحلة الثانية من البرنامج وأضاف أنه من أصل 60 ألف مقاتل تم نزع سلاحهم رسميا، أعيد دمج أكثر من 52 ألفا في المجتمع بفضل دعم مالي وبرامج تعليم.
وأوضح أن البرنامج أتاح المجال لجمع حوالي 35 ألف قطعة سلاح خفيف و نحو تسعة ألاف قطعة سلاح ثقيل من بينها دبابات ومدافع.

XS
SM
MD
LG