Accessibility links

بيان مشترك للمجلس الإسلامي البريطاني وهيئة الكنائس يدين تفجيرات لندن



انتقد المجلس الإسلامي البريطاني وهيئة الكنائس معا التفجيرات الأربعة التي وقعت في لندن، واعتبرا أنه لا يمكن استخدام الدين لتبرير مثل هذه الجرائم.
وقالت الهيئتان الروحيتان في بيان مشترك أننا ندين بأقسى العبارات هذا الاعتداء الإجرامي.
وأضافتا أن الكتب المقدسة وتقاليد الطائفتين الإسلامية والمسيحية ترفض استخدام العنف وأنه لا يمكن استخدام المبادئ الدينية لتبرير مثل هذه الجرائم.
وأوضحت الهيئتان الروحيتان أنهما تتوقعان من جميع رؤساء الطوائف أن يكونوا قدوة بالحكمة والتسامح والرأفة، مذكرتين بأن المسلمين والمسيحيين قاموا في السنوات الأخيرة بعمل مشترك ليعترف كل منهم بما يميز الآخر عنه.
من جهة أخرى، دان الإخوان المسلمون سلسلة الاعتداءات التي ضربت لندن، ووصفوها بأنها عمل إجرامي مخالف للإسلام، محملين بريطانيا والولايات المتحدة مسؤولية شيوع ما وصفوه بشريعة الغاب.
وفي بيان منفصل، حمل الإخوان المسلمون السياسة الأميركية مسؤولية قتل القائم بالأعمال المصري إيهاب الشريف الذي أعلن قتله تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.
وأكد الإخوان المسلمون في بيان لهم أن الإسلام أمر بحفظ الأنفس والأرواح والدماء وعدم ترويع المدنيين الآمنين، وأوضح أن مثل هذه الجرائم النكراء التي تهز الأمن والاستقرار لا يقرها شرع ولا دين.

XS
SM
MD
LG