Accessibility links

12 رئيس دولة يحضرون اليوم حفل أداء اليمين الدستورية لغرنغ في الخرطوم



عاد الزعيم السابق للمتمردين الجنوبيين في السودان جون غرنغ إلى الخرطوم بعد غياب دام أكثر من 20 عاما وسيؤدي اليمين الدستورية كنائب أول لرئيس الجمهورية. وذلك بموجب اتفاق السلام الذي وقع بين الحركة الشعبية لتحرير السودان وحكومة الخرطوم في التاسع من شهر يناير/كانون الثاني من العام الحالي على أن يعمل جنبا إلى جنب مع عدو الأمس الرئيس السوداني عمر حسن البشير.
وكان في استقبال غرنغ الذي وصل برفقة زوجته نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه إلى جانب نحو 100 شخص.
وتكرس عودة غرنغ إلى الخرطوم بداية مرحلة جديدة في عملية السلام بعد حرب دامية أودت بحياة نحو مليون ونصف مليون شخص وأدت إلى نزوح نحو أربعة ملايين آخرين.
هذا وأكد نحو 12 رئيس دولة وحكومة اعتزامهم حضور حفل تأدية غرنغ لليمين كنائب للرئيس والذي يتزامن مع رفع حالة الطوارئ في البلاد بعد فرضها طيلة 16 عاما وإطلاق سراح السجناء السياسيين.
وسيكون في مقدمة الحاضرين الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الذي سيلقي كلمة بمناسبة تطبيق اتفاق السلام بين حكومة الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان، والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى ومساعد وزيرة الخارجية الأميركية روبرت زوليك.
وبعد أن يتسلم غرنغ مهامه كنائب للرئيس تبدأ رسميا فترة انتقالية من ست سنوات حسب اتفاقات السلام الموقعة بين الطرفين.
وفي نهاية هذه الفترة يختار سكان الجنوب عبر استفتاء ما إذا كانوا يريدون الاستقلال أو البقاء في إطار سودان موحد.
هذا وقال وزير الخارجية السودانية مصطفى عثمان إسماعيل في تصريح لـ"العالم الآن" إن وفدا أميركيا رفيع المستوى سيحضر حفل أداء غرنغ اليمين وأضاف:
XS
SM
MD
LG