Accessibility links

logo-print

بوش يوقع سجل التعازي في السفارة البريطانية في واشنطن ويشيد بالبريطانيين



أشاد الرئيس بوش بتصميم وقوة البريطانيين لدى توقيعه في السفارة البريطانية في واشنطن سجل التعازي بضحايا اعتداءات لندن.
وقال بوش للصحافيين الموجودين في السفارة البريطانية التي زارها فور عودته من قمة مجموعة الثماني في اسكتلندا إن الشعب البريطاني شجاع وقوي وأنه طالما أعرب عن إعجابه بصلابة اللندنيين والبريطانيين.
وأوضح أنه يصلي لراحة نفوس الأشخاص الذين قتلوا في اعتداءات لندن، ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى.
هذا وشكر السفير البريطاني ديفيد مانينغ للرئيس بوش لفتته وأعرب عن تقدير بلاده لها، وقال إن بريطانيا حصلت على أروع دعم من الأميركيين في الساعات الـ36 الأخيرة.
من جهة أخرى، عاد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى مقر الحكومة البريطانية في لندن حيث عقد على الفور اجتماعا طارئا لأبرز الوزراء والمسؤولين لبحث التفجيرات الإرهابية التي وقعت في لندن الخميس وأودت بحياة أكثر من 50 شخصا وأصابت 700 بجروح.
وكان بلير قد ترأس في غلين إيغلز باسكتلندا قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى حيث قال إن هدف الإرهاب لا يقتصر فقط على قتل الأبرياء وتشويههم، بل على زرع اليأس والغضب والكراهية في قلوب الناس.
وأضاف أن لا أمل في ظل وجود الإرهاب، ولا أي مستقبل يستحق العناء، واتهم منفذي التفجيرات بأنهم يتحركون باسم الإسلام ولكنه أكد أن البريطانيين لن ينساقوا وراء الخوف.
على صعيد آخر، رجح وزير المالية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن يكون الإرهابيون الذين نفذوا العمليات الأخيرة التي هزت العاصمة البريطانية لندن قد تم تمويلهم من قبل حكومات مثل السعودية وإيران حيث مقر ما يعرف بالمدارس التي تدرس الإيديولوجيات المتعصبة قبل أن ينتشروا في البلدان الغربية.
كما أكد نتنياهو على ضرورة دحر الإرهابيين وقال إن تمويل الإرهابيين من قبل الحكومات هو أمر لم يعالج إلى حد الآن وأضاف في مقابلة مع شبكة فوكس الإخبارية الأميركية: "على الشعوب الحرة أن تدرك أنها تتعرض لهجوم وأن منفذيه لا يريدون التسوية معنا لأننا أشخاص أحرار، وهذا يعني أنه ينبغي علينا أن ندحرهم وإلا فإنهم يمكن أن يلحقوا أضرارا لا توصف بمدننا بل إن بإمكانهم القضاء على مدن إذا لم نوقفهم في الوقت المناسب."

XS
SM
MD
LG