Accessibility links

رفع درجة الاستعداد للخطر في بريطانيا تحسبا لهجمات إرهابية أخرى



رفعت السلطات البريطانية درجة الاستعداد للخطر إلى مستوى يقل بدرجة واحدة عن أقصى مستوى لها تحسبا لوقوع هجمات إرهابية أخرى. وفي الوقت الذي أعلنت فيه السلطات زيادة عدد ضحايا الانفجارات في لندن ليصل 52 قتيلا سادت مخاوف من أن يكون مدبرو هجمات الخميس مازالوا على قيد الحياة ويخططون لتنفيذ عمليات أخرى. وقالت صحيفة "صنداي تايمز" إن تحقيقات الشرطة تركز على الأدلة التي تم الحصول عليها من محطة كنغز كروس التي يُعتقد أن جميع منفذي الهجمات تجمَّعوا فيها قبل أن يستقل كل واحد منهم القطار الذي ترك فيه عبوته المتفجرة.

وقد وجه توني بلير تعازيه لأسر ضحايا التفجيرات وأشار إلى احتمال أن يكون متطرفون إسلاميون وراء تلك الاعتداءات. ودعا في خطابه أمام مجلس العموم مواطنيه إلى التكيف مع المرحلة الحالية. ورفض اتهام جهة معينة قبل الانتهاء من استكمال التحقيقات. وأضاف في خطابه:
"سنقف جميعا الخميس القادم دقيقتين حدادا على أرواح الضحايا"
مشيرا إلى أن الملكة اليزابيث ستشارك فيما بعد بإحياء تلك الذكرى بعد التشاور مع أسر الضحايا.



XS
SM
MD
LG