Accessibility links

بوش: هدف الإرهابيين إعادة تشكيل الشرق الأوسط ليكون مطابقا لصورة القهر والطغيان


أكد الرئيس بوش في كلمة ألقاها في أكاديمية التدريب التابعة لمكتب التحقيقات الفدرالي في ولاية فرجينيا تعليقا على الهجمات الإرهابية التي وقعت في لندن تصميم الولايات المتحدة على عدم الاستسلام في الحرب التي تشنها على الإرهاب. وقال:
"إننا لا نعرف منفذي الهجمات في لندن، ولكننا نعلم جيدا أن الإرهابيين يبتهجون لمعاناة الأبرياء، ونعلم أن الإرهابيين يقتلون باسم فكر شمولي يبغض الحرية ويرفض التسامح ويمقت أي رأي مخالف. إن هدف الإرهابيين هو إعادة تشكيل الشرق الأوسط ليكون مطابقا لصورة القهر والطغيان التي يريدونها، وذلك بالإطاحة بالحكومات وتصدير الإرهاب وإجبار الأمم الحرة على التقهقر والانسحاب".

وأوضح الرئيس بوش أن السبيل الوحيد للتعامل مع الإرهابيين هو مواجهتهم في عقر دارهم:
"هؤلاء الأشخاص الذين يفجرون قطارات الأنفاق والحافلات ليسوا أناسا يمكن التفاوض معهم، أو محاولة إقناعهم أو استرضائهم. في مواجهة مثل هؤلاء الأعداء لا توجد سوى وسيلة واحدة، وهي نقل المعركة إليهم حيثما كانوا، وسنقاتلهم حتى النصر".

وقال الرئيس بوش إن الولايات المتحدة آلت على نفسها اجتثاث الإرهاب من جذوره، وأضاف:
"لإنجاز هذه المهمة الحيوية وضعنا استراتيجية شاملة، فنحن نعمل على حماية الوطن وتحسين قدراتنا الاستخباراتية لنتمكن من اكتشاف خطط الإرهابيين قبل تنفيذها، كما نأخذ بزمام المبادرة بمقاتلة أعدائنا في العراق وأفغانستان وفي جميع أنحاء العالم لئلا نضطر لمواجهتهم هنا في بلادنا. ونقوم أيضا بنشر الحرية في شتى أرجاء الشرق الأوسط الكبير وذلك بتقديم بديل لرؤية الإرهابيين الكئيبة القائمة على الكراهية والخوف، ونرسي أسس السلام لأطفالنا وأحفادنا".
وحث بوش على ضرورة تمديد الكونغرس لقانون حماية الوطن الذي تنتهي صلاحيته مع نهاية العام الحالي، وقال إن ذلك القانون مكن مكتب التحقيقات من التصدي للإرهاب، وأضاف:
"لن تنتهي التهديدات الإرهابية ضدنا مع انقضاء العام لذا يجب ألا تنتهي صلاحية قانون حماية الوطن أيضا."
وقال بوش إن البقاء في وضع الهجوم أفضل وسيلة لحماية الولايات المتحدة من هجمات الإرهابيين.





XS
SM
MD
LG