Accessibility links

موفاز يدعو إلى مساعدة السلطة الفلسطينية اقتصاديا والحد من دعم الإرهاب



شرح وزير الدفاع شاوول موفاز بأن الدوافع الأمنية التي حملت إسرائيل على اتخاذ قرار الانسحاب من قطاع غزة.
هذا ما أكدته المتحدثة باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية التي أشارت إلى أن المقابلة مع قناة الجزيرة أتاحت الفرصة أمام موفاز ليبين الصعوبات التي تواجهها إسرائيل لتنفيذ القرار.
يذكر أن موفاز دعا خلال أول حديث لشبكة تلفزيون عربية إلى النهوض بالاقتصاد الفلسطيني لمساعدة السلطة الفلسطينية والحد من دعم الإرهاب.
كما أشاد الوزير الإسرائيلي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وبرغبته في إحلال السلام، لكنه أعرب عن الأسف لاستمرار الإرهاب.
من جهة أخرى، دعا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا المجتمع الدولي إلى توفير مساعدات سياسية واقتصادية وأمنية لتمكين إسرائيل والسلطة الفلسطينية من انجاز خطة الانسحاب من قطاع غزة وبعض مناطق الضفة الغربية، وذلك إثر لقائه وزير الخارجية الإسرائيلية سيلفان شالوم في مستهل زيارة للمنطقة تستمر أربعة أيام يلتقي في خلالها المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وفي أعقاب هذا الاجتماع، صرح شالوم بأن إسرائيل تعتمد على الدعم الدولي لتنفيذ خطة انسحابها من قطاع غزة.
كما أشار شالوم إلى أن إسرائيل طلبت من واشنطن مساعدة استثنائية بقيمة مليارين ومائتي مليون دولار مؤكدا أن بلاده تريد المساعدة على مختلف الأصعدة سواء الأمنية أو الاقتصادية أو السياسية.
ومن المتوقع أن تغطي المساعدات الأميركية نفقات الانسحاب الإسرائيلي وإقامة قواعد عسكرية محل التي ستخلى في قطاع غزة وتعزيز الأمن على الحدود بين غزة ومصر.
هذا ويجري وفد إسرائيلي رسمي محادثات مع الإدارة الأميركية في واشنطن تتعلق بخطة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة المقررة في 17 من الشهر المقبل.
ويضم الوفد مدير مكتب رئيس الوزراء ايلان كوهين ومدير وزارة المالية يوسي بشار ومسؤولين أمنيين ويحمل طلبا بتخصيص إسرائيل مساعدات مالية بقيمة مليارين و200 مليون دولار يمكن أن تقدم على شكل منح أو قروض لتغطية نفقات الانسحاب وإقامة قواعد عسكرية بديلة للقوات الإسرائيلية وتعزيز الإجراءات الأمنية على الحدود بين مصر وقطاع غزة.
وفي القدس، بحث نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية شيمون بيريز مع ممثل اللجنة الرباعية جيمس وولفنسون مسألة الممرات الآمنة التي ستربط بين الضفة والقطاع عقب الانسحاب إضافة إلى إنشاء ممرات برية جديدة بتمويل دولي.
على صعيد آخر، انتقد مسؤول في الحكومة بشدة إقدام متشددين يهود على زرع عبوة ناسفة زائفة داخل محطة للحافلات ووصف ذلك بأنه أمر خطير جدا.
مراسل "العالم الآن" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG