Accessibility links

logo-print

نشر وثائق تتعلق بشراء نظام صدام ذمم ضباط كبار في الأجهزة الأمنية السورية



نشر في بغداد الثلاثاء نصوص وثائق صادرة عن جهاز مخابرات نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين عما وصفت بأنها عمليات شراء لذمم ضباط كبار في الأجهزة الأمنية والعسكرية السورية، وملاحقة ذلك النظام للنشاطات الرسمية والأمنية والعسكرية للسلطات السورية شملت الرئيسين السابق حافظ الأسد والحالي بشار الأسد بين عامي 1995 و2001.
وتتعلق الوثائق الجديدة بنشاطات وممارسات نظام صدام وأجهزته الأمنية والمخابراتية على الساحة السورية لتكشف عن محاولات حثيثة للعبث بأمن سوريا بين عامي 1995 و2001 عبر شراء ذمم بعض العسكريين السوريين وتوريطهم بنشاطات تجسسية تستهدف بلوغ أسرار الدولة السورية واختراق أجهزتها الأمنية والعسكرية.
وأشارت صحيفة الصباح الرسمية العراقية التي نشرت نصوص هذه الوثائق الثلاثاء إلى أن مجموعة الجواسيس التي سخرها النظام العراقي السابق للقيام بتلك المهمات القذرة قد وجدت لها وظائف جديدة مع عناصر النظام ورجال مخابراته الذين هربوا من العراق بعد انهيار النظام ووجدوا لهم مرتعاً على الأراضي السورية لمواصلة أعمالهم الشريرة ونشاطاتهم الإجرامية ضد العراق، من خلال تمويل الأعمال الإرهابية التي يذهب ضحيتها المئات من العراقيين الأبرياء كل يوم.


XS
SM
MD
LG