Accessibility links

عقبات تواجه السنيورة في تشكيل الحكومة اللبنانية وعون يعتذر عن المشاركة فيها



تواجه رئيس الحكومة اللبنانية المكلف فؤاد السنيورة عقبات في وجه تشكيلة الحكومة ما شرع الأبواب حتى إلى احتمال اعتذاره عن التكليف.
هذا وكانت كتلة التيار الوطني الحر برئاسة العماد ميشال عون قد أعلنت اعتذارها عن الاشتراك في حكومة فؤاد السنيورة. وقالت إن رئيس الوزراء المكلف تراجع عن اتفاق سابق.
وكان السنيوره قد وضع في الأصل تشكيلة حكومية من 24 وزيرا ونال موافقة كتلتي أمل وحزب الله، وكان على وشك نيل موافقة العماد عون عليها أيضا.
غير أن السنيورة وبعد ساعات من محاولة اغتيال وزير الدفاع الياس المر قرب بيروت أضاف إلى التشكيلة ستة وزراء آخرين من بينهم أربعة موالون لكتلة الحريري، وقدمها إلى رئيس الجمهورية العماد إميل لحود الذي كان من المقرر أن يبدي رأيه فيها.
وأشار بيان لكتلة العماد عون إلى أن تصرف السنيورة أضفى جوا من عدم الثقة على الحكومة التي يعتزم تشكيلها، وبالتالي فإن اشتراك الكتلة في تلك الحكومة مرهون بما تم الاتفاق عليه.
هذا ومن المتوقع أن يجتمع السنيوره مع رئيس الجمهورية اليوم الخميس لبحث تشكيلته الوزارية، في ما تقول مصادر في بيروت إن رئيس الوزراء المكلف مصر على عدم تغيير تلك التشكيلة وهو ما يثير احتمال الاعتذار عن التكليف.
مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG