Accessibility links

عنان يندد والتفجيرات في العراق تحصد ما لا يقل عن 30 قتيلا و70 جريحا



جدد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان تنديده الشديد بما وصفها بأعمال العنف المتعمدة وغير المبررة التي تستهدف المدنيين في العراق.
وأعرب عنان عن امتعاضه للتفجير الانتحاري الذي شهدته العاصمة بغداد وأسفر عن مقتل عدد من المدنيين من بينهم عدد كبير من الأطفال.
وقال المتحدث باسم عنان في بيان أصدره الأربعاء إن الأمين العام يقول دائما إنه ليس هناك أي شيء يمكنه تبرير أعمال العنف المتعمدة التي تستهدف المدنيين وبشكل خاص الأطفال الذين يعتبرون أمل المستقبل. مضيفا أنه لن يتحقق أي شيء من خلال قتل المدنيين.
هذا وكان تفجير انتحاري بسيارة مفخخة في بغداد قد أسفر عن مقتل ما يقرب من 30 طفلا وجرح 70 آخرين، حين كان عناصر دورية أميركية يوزعون الحلوى على الصغار. كما أسفر التفجير الانتحاري عن مقتل أحد الجنود الأميركيين وجرح ثلاثة آخرين.
وفي حادث تفجير انتحاري وقع أمام أحد المساجد في بغداد قتل اثنان وجرح 16 آخرون. وقد تم التعرف على هوية منفذ الهجوم الانتحاري وهو عراقي.
وقتل مسلحون مجهولون شرطياً فيما قُتل شرطيان آخران بينهما ضابط في اشتباك مع مجموعة مسلحة في أحد الأحياء غربي بغداد.
في غضون ذلك، أعلن مصدر في القوات متعددة الجنسيات عن إلقاء القبض على أحد كبار مساعدي الزرقاوي ويدعى أبو عبد العزيز، أمير بغداد.
كما ألقت القوات الأميركية القبض على اثنين من المشتبه بقيامهم بعمليات مسلحة في منطقة أبو غريب.

XS
SM
MD
LG