Accessibility links

سولانا يندد بعملية ناتانيا ويعتبر الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة حدثا تاريخيا



اعتبر الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن الحدث التاريخي المقبل هو الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة المقرر في منتصف آب/أغسطس المقبل.
وقال سولانا خلال لقاء في مدينة بيت لحم مع وزير الداخلية الفلسطيني نصر يوسف ومسؤولين آخرين إن الخطوة الأولى هي الانسحاب من قطاع غزة التي سيعقبها العمل على إنعاش الاقتصاد واستثمار القطاع الخاص.
وأضاف أن الاتحاد الأوروبي رصد نحو ثلاثة مليارات يورو في خطة اقتصادية ثلاثية لإنعاش قطاع غزة.
ومن جهة أخرى، سلم سولانا وزير الداخلية الفلسطيني سيارتين مزودتين بأجهزة متطورة للتعامل مع المتفجرات بعد اكتشافها، كلفة الواحدة منهما ربع مليون دولار.
ومن جهته أكد نصر يوسف عمل السلطة الدءوب لاستمرارية التهدئة مؤكدا أن حركة الجهاد الإسلامي أعلنت رسميا أن لا علاقة لها بالمجموعة التي نفذت العملية الانتحارية في نتانيا الثلاثاء، وأن المنطقة التي انطلق منها الانتحاري تقع تحت السيطرة الأمنية الإسرائيلية.
وكان سولانا قد ندد بشدة بعملية نتانيا أثناء اجتماعه مع مسؤولين إسرائيليين في القدس وقال إن الذين يقفون وراء الهجوم يسعون إلى تدمير السلطة الفلسطينية.
وقد كرر سولانا هذا الرأي خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء أحمد قريع في رام الله.
من جهة أخرى، ذكرت الخارجية الأميركية أن مساعد الوزيرة لشؤون الشرق الأدنى السفير دايفد ولش الموجود في إسرائيل يقوم والسفير الأميركي في إسرائيل دانيل كرتزر والقنصل العام في القدس دايفد بيرس باتصالات حثيثة لمنع حادث التفجير في نتانيا من عرقلة جهود السلام.
في الوقت نفسه، تواصل الولايات المتحدة ضغطها على سوريا لحملها على وقف ما تسميه واشنطن الدعم السوري للمنظمات الإرهابية.
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG