Accessibility links

التعرف على ضحايا تفجيرات لندن قد يستمر لعدة أسابيع




مازالت عشرات العائلات البريطانية تنتظر بألم معرفة مصير أفرادها المفقودين في اعتداءات لندن الأخيرة، لأن معظم الجثث غير واضحة المعالم.
ويقول اندرو ريد احد الأطباء الشرعيين المشاركين في جهود التعرف على ضحايا اعتداءات السابع من تموز/ يوليو الجاري أن الانتظار ربما يطول عدة أسابيع.
ويشير ريد الطبيب الشرعي إلى أن معظم الجثث في أسوأ الحالات مشيرا إلى أن الأطباء الشرعيين يقومون بمهمتهم بدقة شديدة ليتسنى لهم التعرف على هوية الضحايا بالبحث عن ملامح تميزهم قبل أن يطلبوا سجل الأسنان وبصمات الأصابع ومادة الحمض النووي.
ويقول مصدر آخر في الطب الشرعي انه ليس من المتوقع أن تتمكن الشرطة من انتشال كل أنسجة الجسم خاصة من المواقع العميقة تحت الأرض.
XS
SM
MD
LG