Accessibility links

عباس في غزة للاجتماع مع الفصائل المسلحة في محاولة لضبط النفس



توجه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى غزة لعقد اجتماع مع الفصائل المسلحة إثر عملية ناتانيا التي أدت إلى زعزعة الهدنة غير الرسمية.
وقبل أن يغادر رام الله متوجها إلى غزة، دان رئيس عباس دوامة العنف بعد مقتل ناشط فلسطيني برصاص عسكريين إسرائيليين في الضفة الغربية.
ودعا في مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر كل الأطراف إلى ضبط النفس للمحافظة على الهدوء والعودة إلى العملية السياسية. وقال إن طريق العنف لا يؤدي إلى شيء سوى تدمير السلام.
من جهته، أكد الوزير الألماني للصحافيين في رام الله إن الانسحاب من قطاع غزة إذا تم بنجاح يشكل فرصة كبرى للسلام خصوصا أنه يحظى بدعم الأسرة الدولية واللجنة الرباعية والطرفين المعنيين.
وأكد رئيس السلطة الفلسطينية أن زيارته لغزة تهدف إلى تعزيز الهدنة والبحث في مسائل أخرى مثل الانتخابات والانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة الذي يفترض أن يبدأ في الـ17 من آب/أغسطس.
هذا وأكد نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة أن التهدئة مع إسرائيل لا تزال قائمة بتوافق السلطة والفصائل الفلسطينية:
XS
SM
MD
LG