Accessibility links

logo-print

اعتقال أحد كبار معاوني الزرقاوي والمشتبه بقتله الديبلوماسي المصري في بغداد



أعلن الجيش الأميركي الخميس اعتقال رجل يشتبه بأنه من كبار معاوني المتطرف الأردني أبو مصعب الزرقاوي المتهم بشن عدة اعتداءات في العراق. وقتل رئيس البعثة الديبلوماسية المصرية في بغداد إيهاب الشريف.
وأوضح الجيش الأميركي أن المشتبه به الذي اعتقلته القوات الأميركية في مدينة الرمادي يدعى خميس فرحان خلف عبد الفهداوي ويعرف باسم أبو سبأ، وأن اعتقاله تم يوم السبت الماضي.
وقال الجيش الأميركي إنه يشتبه بأن أبو سبأ متورط أيضا بمحاولة قتل ديبلوماسي بحريني والاعتداء على السفير الباكستاني في العاصمة العراقية.
وقدم البيان العسكري الأميركي أيضا إيضاحات حول اعتقال أبو عبد العزيز وهو احد مسؤولي القاعدة في بغداد في العاشر من تموز/يوليو.
وقد أكدت القاعدة اعتقاله لكنها نفت أن يكون أمير بغداد كما وصفه رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال ريتشارد
مايرز.
وأوضح البيان أنه تم خلال الحملات لاعتقال الرجلين العثور على معلومات مهمة وأدلة وتجهيزات تفيد أنهما أعضاء في قيادة تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.
من جهة أخرى، أعلن الجيش الأميركي أن مدنيا عراقيا تجاهل طلقات تحذيرية، قتل الخميس في مدينة الموصل شمال العراق، بنيران دورية مشتركة من جنود أميركيين وعراقيين.
وأوضح الجيش الأميركي في بيان له أن سائق السيارة لم يأبه للطلقات التحذيرية، وأن التهديد بحصول عملية انتحارية بسيارة ملغومة دفع الجنود إلى إطلاق النار على السيارة لحماية أنفسهم من هجوم محتمل.
وكان العراق قد شهد عددا من الحوادث المماثلة في الأشهر الأخيرة. فيوم الثلاثاء الماضي، قتل جندي أميركي جنديا عراقيا وأصاب آخر بجروح لان سيارتهما لم تتوقف على حاجز في الفلوجة غرب بغداد.
هذا وقد رفض المرجع الشيعي العراقي محمد تقي المدرسي استهداف المدنيين في العمليات المسلحة وحذر من تصاعد وتيرة العنف الطائفي في البلاد.
وقال جميل الحسيني المتحدث باسم مكتب المرجعية:
XS
SM
MD
LG