Accessibility links

العثور على جثث 24 ناشطا إسلاميا قتلتهم القوات الأميركية جنوب شرق أفغانستان


أعلن الجيش الباكستاني أن قوات الأمن عثرت على جثث 24 ناشطا إسلاميا قتلوا في قصف شنته القوات الأميركية جنوب شرق أفغانستان.
وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الباكستانية الجنرال شوكت سلطان في تصريح لمحطة تلفزيونية خاصة إن الناشطين قتلوا مساء الخميس خلال عملية جرت من الجانب الأفغاني من الحدود.
وأضاف سلطان أن قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان أبلغت الجانب الباكستاني بأمر العملية وأن باكستان وضعت قواتها في حال استنفار.
وأوضح أنه عندما انتهت المعارك قامت القوات الباكستانية بتمشيط المنطقة وعثرت على جثث الناشطين في شاحنتين صغيرتين، مشيرا إلى أن القوات الباكستانية لم تطلق رصاصة واحدة.
هذا ولم يعلق الجيش الأميركي في أفغانستان على هذه المعلومات.
ويذكر أن الحدود بين باكستان وأفغانستان تشهد عمليات تسلل كثيفة وخصوصا في منطقة القبائل الباكستانية التي تمتد على طول 500 كيلومتر. وتتهم السلطات الأفغانية الناشطين المناهضين لها باللجوء إلى باكستان عبر تلك الحدود.
ومن ناحية أخرى، أفادت السلطات الأفغانية الجمعة أن سبعة
من رجال الشرطة على الأقل وأربعة عناصر يعتقد أنهم من حركة طالبان قتلوا وأصيب خمسة من رجال الشرطة
بجروح في هجوم نفذه مسلحون واستهدف مركزا للشرطة في ولاية قندهار.
وأضافت السلطات أن المهاجمين وصلوا على متن خمس مركبات قادمين من منطقة غولستان الباكستانية.
من جهته أكد عبد اللطيف حكيمي الناطق باسم طالبان حصول المواجهات إلا أنه أكد مقتل 11 شرطيا واثنين من طالبان.
XS
SM
MD
LG