Accessibility links

logo-print

الدول العربية وتركيا تدعم طلب عضوية فلسطين في الأمم المتحدة


أعلنت الدول العربية وتركيا اليوم الأربعاء دعمهم للطلب الفلسطيني الذي قدمه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للأمم المتحدة للحصول على العضوية الكاملة في المنظمة، كما دعوا إلى وقف الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس.

وقال البيان الختامي الصادر عن جلسات الاجتماع الرابع لمنتدى التعاون العربي التركي على مستوى وزراء الخارجية إنهم يعربون عن "دعمهم الكامل للطلب الفلسطيني من أجل حصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة كدولة كاملة السيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية".

وجاء في البيان أن "استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المباشرة تتطلب الوقف الكامل للأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية."

وأكد المجتمعون أن الاستيطان يشكل عقبة في وجه تحقيق السلام.

كما أكد المنتدى على "ضرورة تحقيق الطموحات والمطالب المشروعة لشعوب الدول العربية في الحرية والإصلاح والتغيير لتحقيق العدالة الاجتماعية والعمل على ممارسة تلك الحقوق بطريقة سلمية. "

الفلسطينيون مصممون على العضوية

وقال عباس في خطاب له بمناسبة الذكرى السنوية لوفاة ياسر عرفات والـ23 لإعلان الاستقلال إن "طلبنا من مجلس الأمن الحصول على العضوية الكاملة هو حق مشروع لنا تكفله القوانين والمشاريع والأعراف الدولية، ولن تثنينا عن حقنا هذا العقبات التي وضعت في طريقنا".

وحول الخيارات المستقبلية، قال عباس إن "كافة الخيارات متاحة" مؤكدا أن "السلطة الفلسطينية ستعرض كل ما تم التوصل إليه من خلال هذه المشاورات على أعضاء قيادة حركة فتح حين استكمالها وفي أسرع وقت ممكن".

وأكد أن هذا الموضوع وكل ما يرتبط به سيكون على جدول أعمال لقائه الأسبوع المقبل مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الذي سيلتقيه في 23 من الشهر الجاري.

وشدد عباس على "التمسك بالسلام القائم على العدل الذي يكفل لشعبنا حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".
XS
SM
MD
LG