Accessibility links

logo-print

الجعفري في زيارة لطهران لبحث ملف العلاقات العراقية الايرانية



وصل رئيس الوزراء العراقي ابراهيم الجعفري الى طهران السبت في اول زيارة من نوعها منذ سقوط نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وقال اثناء مراسم استقباله انه سواءٌ اراد العراق وايران ام لا فانهما دولتان جارتان ويجب ان يحّلا خلافاتهما بطريقة تفيد الطرفين، ووصف العلاقات مع ايران بأنها مهمة ٌجدا بالنسبة للعراق.
وقال نائب الرئيس الايراني محمد رضا عارف الذي كان في استقبال رئيس الوزراء العراقي ان زيارة الجعفري صفحةٌ جديدة في تحسين العلاقات بين البلدين على كل الصعد.
واعرب عن استعداد بلاده لمساعدة العراق على الصعد السياسية والامنية والاقتصادية.
ويرأس الجعفري وفدا من نحو عشرة وزراء ويسعى من خلال زيارته الى تحسين العلاقات بين البلدين.

ويُنتظر ان يُوقع الجعفري على عدد من الاتفاقات لمساعدة العراق الذي مزقته الحربُ لتلبية حاجاته المتزايدة من الطاقة.

ويقضي احد البروتوكولات بان يزود العراق جارته ايران بالنفط الخام عبر انبوب نفط يربط بين ميناء البصرة الجنوبي وميناء عَبَدان على ان يتمكن العراق بالمقابل من تلقي كميةٍ مماثلة من منتجات النفط المكررة عبر الموانئ الايرانية على بحر قزوين.

مراسل "العالم الآن" في طهران أحمد أمين والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG