Accessibility links

واشنطن تتهم سوريا بمحاولة خنق الاقتصاد اللبناني




اتهمت الولايات المتحدة سوريا بمحاولة خنق الاقتصاد اللبناني بإغلاق الحدود وعرقلة مرور الشاحنات من لبنان الى الدول العربية الأخرى عبر سوريا.
ونقلت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر السبت عن الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي فرديريك جونز قوله إن سوريا تحاول تقويض الاقتصاد اللبناني بعرقلة مرور الصادرات اللبنانية براً وترك اطنان من الخضار التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات لتتلف في الشاحنات المتوقفة على الحدود.
ورد السفير السوري لدى واشنطن عماد مصطفى بالقول إن مرور الشاحنات من لبنان عبر سوريا اصابه البطء بسبب اجراءات امنية اعتمدتها سوريا في الآونة الأخيرة. وقال إن تلك الاجراءات شبيهة بتلك التي طبقتها سوريا على حدودها مع العراق قائلاً ان الحكومة السورية تعهدت بتخفيف حدة الوضع.
لكن واشنطن بوست نقلت عن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إن الأمر ليس ابطاء لحركة العبور بل وقف كامل لها.
وأشار المسؤول الأميركي الى أن اقفال سوريا الحدود امام عبور الشاحنات يهدد نحو خمسين الف فرصة عمل في لبنان ويكلف الاقتصاد اللبناني أكثر من ثلاثمئة الف دولار يومياً.
اضاف المسؤول الأميركي أن سوريا اتخذت اجراءات غير طبيعية لإلحاق الأذى بالاقتصاد اللبناني، متهماً اياها بالسعي الى ايذاء قطاع صغار المزارعين والتجار.

وأعرب عدد من المواطنين اللبنانيين عن تذمرهم من بطء عملية العبور إلى سوريا في الوقت الذي وصل فيه عدد الشاحنات المتوقفة على الحدود بين البلدين إلى المئات.

مراسل "العالم الآن" يزبك وهبة من بيروت ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG