Accessibility links

logo-print

الجامعة العربية تمهل الحكومة السورية ثلاثة أيام لوقف القتل


منح وزراء الخارجية العرب الأربعاء الحكومة السورية مهلة مدتها ثلاثة أيام لاتخاذ إجراءات فعالة لوقف القتل ووضع حد لقمع المحتجين والسماح لمراقبين عرب بدخول البلاد، قبل فرض عقوبات اقتصادية عليها.

أعلن ذلك رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري رئيس الدورة الحالية لجامعة الدول العربية حمد بن جاسم في مؤتمر صحافي عقب اختتام اجتماع لوزراء الخارجية العرب في الرباط، وقال: "إن لم تكن هناك إجراءات فعالة وفورا لوقف القتل فالجامعة العربية ستتخذ إجراءات وسنكلف المجلس الاقتصادي والاجتماعي بإعداد عقوبات"، مضيفا "لن نتبنى أي عقوبات اقتصادية تمس الشعب السوري".

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية للوزير القطري قوله ردا على سؤال آخر، "لا أريد أن أتكلم عن فرصة أخيرة حتى لا يظن أحد أننا نوجه إنذارات، ولكن أعتقد أننا قاربنا من نهاية الطريق ونأمل من الله ومن إخواننا في سوريا أن يتعاونوا معنا لننهي هذه المأساة".

وقال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي متحدثا في المؤتمر الصحافي نفسه إن الوقت غير مناسب لعقد قمة عربية بشأن سوريا، وفقا للوكالة.

وكان المنتدى العربي التركي الذي عقد الأربعاء في الرباط قد شدد في ختام أعماله على "ضرورة وقف إراقة الدماء وتجنيب المواطنين السوريين المزيد من أعمال العنف والقتل، الأمر الذي يتطلب اتخاذ الإجراءات العاجلة لضمان حماية المدنيين،" مشددا على "أهمية استقرار ووحدة سوريا وضرورة إيجاد حل للأزمة دون أي تدخل أجنبي".

وكان وزراء الخارجية العرب قد قرروا السبت الماضي تعليق مشاركة سوريا في الجامعة العربية وفرض عقوبات سياسية واقتصادية على الحكومة السورية، ودعوا الدول الأعضاء إلى سحب سفرائهم من دمشق، لكنهم تركوا لكل دولة حرية اتخاذ هذا الإجراء من عدمه.

السلطات السورية تفرج عن رفاه ناشد

من ناحية أخرى، أفرجت السلطات السورية عن عالمة النفس السورية رفاه ناشد المعتقلة منذ الـ 10 من سبتمبر/أيلول، كما ذكر الاربعاء مصدر قريب من عائلتها في فرنسا.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إن "رفاه ناشد أطلق سراحها وأجرت اتصالا هاتفيا بابنتها المقيمة في فرنسا".

وكان التلفزيون الرسمي السوري قد أعلن الثلاثاء ان نظام الرئيس بشار الاسد افرج عن "1180 موقوفا تورطوا في الاحداث ولم تلطخ ايديهم بالدماء".

وبحسب المصدر القريب من عائلة ناشد فان عالمة النفس الفرنكوفونية المرموقة أفرج عنها من ضمن هؤلاء.

وتبلغ ناشد السادسة والستين من العمر وعولجت من سرطان وشفيت منه وهي تعاني من اضطرابات في القلب ومن ارتفاع في ضغط الدم وكانت تخضع لعلاج طبي في بيروت وباريس.

وعالمة النفس رفاه ناشد فرنكوفونية تحمل شهادة في علم النفس من جامعة باريس واعتقلت في العاشر من سبتمبر/أيلول الماضي في مطار دمشق بينما كانت تنوي التوجه إلى باريس لتكون إلى جانب ابنتها لدى وضعها مولودها.

وبعد اربعة ايام من اعتقالها وجهت اليها بحسب اسرتها تهمة "الحث على الثورة والتحريض على قلب النظام وعدم احترام الرأي العام"، وقد سبق أن رفض القضاء طلبا للافراج عنها.

وكانت جهات عدة ولا سيما فرنسية ناشدت السلطات السورية الافراج عنها.

XS
SM
MD
LG