Accessibility links

الدول الكبرى تقترب من صياغة قرار ضد البرنامج النووي الايراني


قالت مصادر دبلوماسية مساء الاربعاء إن ملامح تسوية أخذت تتضح معالمها بين الدول الكبرى حول الخطوة التالية لتقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي تضمن انتقادات شديدة للبرنامج النووي الايراني.

وقال دبلوماسي غربي لوكالة الصحافة الفرنسية إن الدبلوماسيين "قريبون" من التفاهم على صياغة قرار ضد ايران، توافق عليه الدول الغربية وكذلك الصين وروسيا.

وأبدى مصدر دبلوماسي آخر "تفاؤلا حذرا" بالتوصل إلى تسوية بشأن قرار قبل صباح الخميس، وهو موعد بدء اجتماع لمجلس حكام الوكالة الذرية يستمر يومين.

وقال الدبلوماسي الذي رفض الكشف عن هويته إن "القرار سيدعو ايران إلى تكثيف الحوار مع الوكالة والوفاء بالتزاماتها في شكل كامل"، واصفا المشاورات بانها "مكثفة".

ويدعو القرار أيضا المدير العام للوكالة يوكيا امانو إلى ابلاغ الدول الاعضاء بالوضع في مارس/آذار، خلال الاجتماع المقبل لمجلس حكام الوكالة، وفق المصدر نفسه.

ومن دون أن تبت أن ايران قادرة أو على وشك صنع القنبلة النووية، أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها الأخير شكوك القوى العظمى الغربية واسرائيل حول "بعد عسكري ممكن" للبرنامج النووي الايراني.

وأعلن وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي الاربعاء أن ايران ستبعث برسالة "تفصيلية" للرد على التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفي الاسابيع الاخيرة، هدد مسؤولون اسرائيليون بالقيام بعمل عسكري ضد البرنامج النووي الايراني في ضوء هذا التقرير.

وقد عارضت البلدان الغربية ذلك بقوة، لكنها طلبت فرض عقوبات جديدة ضد ايران.

إلا ان الصين وروسيا اللتين لم تجدا معلومات "جديدة" في التقرير، أعلنتا انهما تعارضان فرض عقوبات جديدة، مما يجعل من المتعذر تبنيها من جانب مجلس الامن الذي يتمتع فيه هذان البلدان بحق النقض.

لكن موسكو وبكين دعتا إلى بذل مزيد من الجهود الدبلوماسية.
XS
SM
MD
LG