Accessibility links

رايس تلتقي عباس وشارون خلال زيارتها إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية



أبلغ مسؤول فلسطيني طلب عدم كشف هويته وكالة الأنباء الفرنسية بأن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ستلتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الخميس في رام الله بالضفة الغربية.
وكان شون ماكورماك المتحدث باسم الخارجية الأميركية قد أعلن أن رايس ستزور الأسبوع المقبل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.
ومن المقرر أيضا أن تجري رايس محادثات مع المسؤولين الإسرائيليين وفي مقدمتهم رئيس الوزراء أرييل شارون.
وتأتي الزيارة المرتقبة في الوقت الذي استؤنفت فيه المواجهات الدموية بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.
على صعيد آخر، أظهر استطلاع للرأي نشره التلفزيون الإسرائيلي أن 51 في المئة من المستطلعين يؤيدون خطة رئيس الوزراء أرييل شارون بالانسحاب من قطاع غزة مع ما يعني ذلك من إجلاء المستوطنين الثمانية آلاف الذين يقطنون في هذه المناطق. وفي حين أعرب 30 في المئة عن معارضتهم الخطة أبدى 19 في المئة ترددهم ولم يعربوا عن رأي واضح حول هذه المسألة.
وكان استطلاع سابق قد أظهر أن نسبة 62 في المئة من الإسرائيليين يؤيدون الانسحاب مقابل 31 في المئة يعارضونه.
وفي مقابلة أجرتها معه شبكة تلفزيون سي إن إن، شدد وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي إيهود أولمرت على أن إسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة الهجمات الصاروخية من جانب الفلسطينيين.
وقال اولمرت في نداء إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس انه يتعين على الطرف الفلسطيني محاربة الإرهاب الذي يضعف من هيبتها.
وأضاف الوزير الإسرائيلي أنه لا يمكن الامتناع عن مجابهة الإرهاب ثم الاعتراض على التدابير التي تتخذها إسرائيل لحماية امن مواطنيها.
لكن أولمرت أكد على أن إسرائيل مصممة على الانسحاب من غزة في الموعد المحدد.

XS
SM
MD
LG