Accessibility links

مقتل 13 شخصا في هجوم مسلح على حافلة في مدينة بعقوبة



أفاد مصدر في الشرطة العراقية بأن مسلحين هاجموا حافلة كانت تقل عددا من العمال في طريقهم إلى قاعدة أميركية في مدينة بعقوبة.
وأضاف المصدر أن المسلحين كانوا يستقلون سيارتين وقاموا بقطع الطريق على الحافلة وأطلقوا النار على ركابها مما أسفر عن مقتل سائقها وتسعة من الركاب، فيما لقي ثلاثة مدنيين حتفهم حينما انحرفت الحافلة عن طريقها بعد الهجوم واصطدمت بالسيارة التي كانوا يستقلونها.
على صعيد آخر، حث رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر على ضبط النفس والتهدئة عقب سلسلة الهجمات والتفجيرات الانتحارية التي استهدفت الشيعة في مناطق متفرقة من العراق.
وقال الصدر في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية إن للشعب العراقي الحق في مقاومة قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في العراق غير أنه حث على توخي ضبط النفس. وقال إن السبب الرئيسي وراء ما يحدث في العراق هو الاحتلال الذي تنبع منه جميع المشاكل الأخرى التي يعاني منها العراق مثل الطائفية واحتمال نشوب حرب أهلية.
من جهة أخرى، ندد البيت الأبيض بمقتل ثلاثة من أعضاء لجنة صياغة الدستور العراقي وأشار إلى أن الجريمة تثبت نية القتلة في عرقلة مسيرة الديموقراطية في تلك الدولة.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن الإرهابيين يستهدفون تعطيل عملية التحول إلى عراق ينعم بالديموقراطية والحرية وبمستقبل أفضل، لكن المتحدث أحجم عن تأكيد اغتيال الأعضاء الثلاثة.
وكان مصدر في وزارة الداخلية العراقية قد أكد مقتل الأعضاء الثلاثة وهم من السنة في هجوم شنه مسلحون وسط بغداد.


XS
SM
MD
LG