Accessibility links

بلير: الاستراتيجية المتبعة في العراق ترمي إلى إرساء قواعد الديموقراطية



رفض توني بلير رئيس وزراء بريطانيا الأربعاء تحديد موعد لسحب قواته من العراق. وأوضح في مجلس العموم أن الاستراتيجية المتبعة ترمي إلى إرساء قواعد الديموقراطية في العراق. وقال:
"هذه العملية الديموقراطية التي يؤيدها نحو ثمانية مليون عراقي أقدموا على التصويت في الانتخابات، وساندتها أيضا الأمم المتحدة وكافة الفئات التي تريد أن ترى العراق بلدا كما ينبغي أن يكون".

وأشار بلير إلى ضرورة مواصلة العمل على صياغة الدستور الجديد وإجراء انتخابات تشريعية في ديسمبر المقبل فضلا عن بناء قدرات الجيش العراقي. وأضاف:
"لقد بدأ العمل ببناء تلك القدرات بالفعل وبدأنا نشهدها في المناطق الجنوبية حيث تقوم الشرطة بتسيير دوريات وصولا إلى أنحاء متفرقة من المناطق المحيطة ببغداد بالاشتراك مع القوات المتعددة الجنسيات العاملة في العراق."

من جانب آخر أكد السفير الأميركي لدى اليابان توماس شايفر أن العراق سيظل بحاجة إلى قوات أجنبية لحين انتخاب حكومة جديدة وبناء قواته الأمنية.
وقال السفير شايفر تعقيبا على الجدل الدائر في اليابان حاليا حول مصير قواتها في العراق إن انسحاب القوات الأجنبية من العراق قبل إتمام مهامها في استتباب الأمن والاستقرار فيه سيكون له عواقب وخيمة.
وأعرب السفير الأميركي عن أمله في أن تعلن الحكومة اليابانية تمديد بقاء قواتها في العراق قبل انقضاء مهلتها نهاية العام الجاري.

XS
SM
MD
LG