Accessibility links

الخارجية الأميركية تجدد التأكيد على اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية



كررت الخارجية الأميركية التأكيد أنها لن تتصل أو تتعامل مع الوزير الذي ينتمي إلى حزب الله في الحكومة اللبنانية مع ترحيبها بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.
وقال المتحدث باسم الخارجية آدم إيرلي: "في مسألة انضمام حزب الله إلى الحكومة اللبنانية لم تتغير سياستنا. فحزب الله منظمة إرهابية، ولن نقيم اتصالات مع تلك المنظمة أو أعضاء فيها."
وأكد إيرلي أن أمام الحكومة اللبنانية مواضيع أساسية لتبحثها وتتخذ فيها قرارات.
وقال إيرلي: "هناك أيضا قضايا مهمة متعلقة بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 1559، خصوصا ما يتصل منها بالتحقق من أن لبنان حر بالفعل من التدخل الأجنبي، وأن الحكومة مدت سلطتها على كامل الأراضي اللبنانية."
وشدد إيرلي على استمرار التزام الولايات المتحدة بمساعدة الحكومة اللبنانية التي عليها الكثير مما يجب أن تقوم به.
وأضاف إيرلي: "هناك قضايا كثيرة منها تجريد الميليشيات من سلاحها وتحقيق الإصلاحات الاقتصادية والسياسية وإقامة علاقات حسن جوار مع جيرانها وفعل ما يلزم لتنمية البلاد."
وردا على تصريحات وزارة الخارجية الأميركية، اتهم وزير الطاقة اللبناني الجديد محمد فنيش وهو من أعضاء حزب الله الولايات المتحدة بالتدخل في الشؤون اللبنانية.
وشدد الوزير الجديد على أن وجود تمثيل لحزب الله في الحكومة اللبنانية أمر يخص اللبنانيين دون غيرهم وأن التدخل الأميركي يعد شكلا من الإملاءات المتعارضة مع النهج الديموقراطي.
وقال فنيش إن حزب الله يمثل تيارا شعبيا وسياسيا على الساحة اللبنانية ولا يعنيه إلا خدمة مصالح الوطن بغض النظر عن موقف الولايات المتحدة.
وأشار فنيش أن الولايات المتحدة على ما يبدو لا تريد أن تغفر للمقاومة اللبنانية دورها الفاعل في تحرير الجنوب من الوجود الإسرائيلي.
من جهة أخرى، أعربت الحكومة الفرنسية عن ترحيبها بتشكيل الحكومة في لبنان واستعدادها لدعم إصلاحاتها السياسية والاقتصادية.
وقالت الخارجية الفرنسية إن فرنسا والاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي على استعداد لتوفير الدعم للحكومة الجديدة في لبنان.
كما دعت باريس جيران لبنان إلى الإسهام في استقراره وحثت حكومته على التطبيق الكامل لقرار الأمم المتحدة 1559 والتعاون التام مع لجنة التحقيق الدولية في مقتل رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري.
وكان رئيس الوزراء فؤاد السنيورة قد أعلن تشكيل حكومته من 24 عضوا وتضم لأول مرة وزيرا من حزب الله.
وقد أكد السنيورة على أهمية التضامن بين أعضاء حكومته.
مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG