Accessibility links

استئناف الصدامات المسلحة بين حماس وقوات الأمن الفلسطينية في غزة



أفادت مصادر أمنية وشهود عيان بان الصدامات المسلحة تجددت بين عناصر من حركة المقاومة الإسلامية حماس وقوات الأمن الفلسطيني في مدينة غزة.
وأضافت المصادر أن عناصر من حماس هاجمت مقرين لقوات الأمن الوطني في حي الرمال مما أدى إلى اندلاع الاشتباك بين الجانبين.
كما وقع اشتباك آخر في حي الزيتون بين عناصر من الجانبين.
وكانت حماس والسلطة الفلسطينية قد أكدتا في مؤتمر صحفي أنهما اتفقا على إنهاء كافة أشكال الصدام.
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع قد اتهم في كلمة ألقاها في مدينة رام الله إسرائيل بمحاولة خلط الأوراق ودفع الفلسطينيين إلى الاقتتال فيما بينهم.
وأكد قريع في الوقت ذاته أهمية الانسحاب الإسرائيلي من غزة وضرورة وحدة الصف الفلسطيني.
وفي إشارة إلى الأحداث التي وصفها بأنها مؤسفة قال قريع إنه يتعين على الفلسطينيين أن يدركوا المخاطر المحدقة بهم.
وأضاف قريع أن أحداث غزة كانت مؤلمة لأن حماس فصيل فلسطيني وليست عدوا وأن القتال مع حماس ما هو إلا قتال مع الذات.
وأشار في الوقت ذاته إلى ضرورة احترام سيادة القانون.
وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني أن الانسحاب الإسرائيلي مكسب كبير ويجب أن يتم في هدوء وان السلطة ستواصل نضالها من اجل القدس والضفة الغربية.
وقال قريع إن خطوة الانسحاب يجب أن تليها خطوات أهم من بينها التخلص من جدار الفصل العنصري على حد وصفه وقيام الدولة.


XS
SM
MD
LG