Accessibility links

logo-print

أزمة بسبب صورة مركبة للبابا وهو يقبل شيخ الأزهر


رفع الفاتيكان يوم الخميس دعوى قضائية لإلزام مجموعة بنيتون الإيطالية بمنع بث صورة مركبة تظهر بابا الفاتيكان يقبل شيخ الأزهر في إطار ما قالت المجموعة إنها حملة دعائية للترويج لثقافة التسامح.

يأتي رفع الدعوى رغم أن المجموعة الإيطالية قررت أمس الأربعاء سحب الصورة لكنها أبقت على صور أخرى بينها صورة قبلة بين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيسين الأميركي والصيني وأخرى لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأعربت مجموعة الملابس الايطالية المعروفة بحملاتها الدعائية المثيرة عن "أسفها لكون استخدام صورة البابا وشيخ الأزهر قد جرح مشاعر المؤمنين" معلنة عن "سحب الصورة فورا من الحملة الدعائية".

وأكد متحدث باسم المجموعة أن "معنى هذه الحملة هو حصرا التصدي لثقافة الكراهية بكل أشكالها".

ومن ناحيته انتقد المتحدث باسم الفاتيكان الاب فيدريكو لومباردي في بيان له "الاستخدام غير المقبول لصورة الحبر الأعظم التي تم التلاعب بها واستخدمت في إطار حملة دعائية لأغراض تجارية".

واعتبر الفاتيكان أن "الصورة تشكل قلة احترام خطيرة للبابا وإهانة لمشاعر المؤمنين ودليلا واضحا على طريقة انتهاك أبسط قواعد الاحترام الواجب للشخص للفت الانتباه عبر الاستفزاز الإعلاني".

يذكر أن العلاقات بين البابا وشيخ الأزهر صعبة خصوصا منذ أن عبر بنديكت السادس عشر عن تضامنه مع ضحايا الاعتداء الذي استهدف كنيسة القديسين في الإسكندرية وأسفر عن 21 قتيلا في أول يناير/كانون الثاني الماضي الأمر الذي اعتبره شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب تدخلا في الشأن المصري.

XS
SM
MD
LG