Accessibility links

رايس تطالب البشير بالعمل على وقف العنف ضد النساء في دارفور



قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس خلال زيارتها للسودان إن حكومة الخرطوم تعاني خللا في مصداقيتها مع المجتمع الدولي.
وطالبت الرئيس عمر البشير في اجتماع مشترك عقداه في الخرطوم بوقف العنف وخاصة العنف الممارس ضد النساء في إقليم دارفور.
وأكدت رايس خلال حديث للصحفيين في مخيم أبو شوك للاجئين في دارفور حيث استقبلها الأطفال بالغناء والترحيب، أن المجتمع الدولي ينتظر أفعالا وليس أقوالا من الحكومة السودانية.
وأشارت إلى أن أزمة دارفور هي عائق لتطبيع العلاقات بين واشنطن والخرطوم.
يذكر أن الولايات المتحدة تتهم حكومة السودان بتهميش سكان دارفور ودعم ميليشيا الجنجويد العرب.
من جهة أخرى، اعتذر وزير الخارجية السودانية مصطفى عثمان إسماعيل لنظيرته الأميركية رايس هاتفيا عندما كانت في طريقها لإقليم دارفور، وذلك عقب تعرض مسؤولين وصحفيين أميركيين للإساءة من قبل بعض عناصر الأمن السودانيين خارج قاعة اجتماع رايس والرئيس عمر البشير في الخرطوم.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك إن رايس طالبت باعتذار الحكومة السودانية لما حدث.
وكانت رايس وفي إشارة ضمنية إلى إمكانية تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة والخرطوم قد ألمحت إلى احتمال إيفاد سفير إلى الخرطوم للمرة الأولى منذ عام 1997.
فقد صرحت رايس للصحفيين بان هناك رغبة في إرسال تمثيل على مستوى السفراء لأن الأمور تتحرك بسرعة في السودان خاصة بعد تنصيب حكومة جديدة في الخرطوم.
لكن رايس أشارت إلى وجود بعض القضايا إلتي لا تزال عالقة من بينها وجود السودان على قائمة الدول راعية الإرهاب والصراع في منطقة دارفور.

XS
SM
MD
LG