Accessibility links

logo-print

بلير: سنقضي على إستراتيجية الشر التي تستخدم الإسلام مع الإرهاب



ندد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بالتفجيرات التي استهدفت ثلاث محطات ميترو الأنفاق فضلا عن حافلة شرقي لندن.
ودعا بلير خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الاسترالي الزائر جون هاورد البريطانيين لالتزام الهدوء والعودة إلى حياتهم الطبيعية.
وعن منفذي تفجيرات اليوم، قال بلير: "إن هدفهم بالتحديد هو بث الرعب والخوف في قلوب الناس، ويجب علينا في هذه الظروف أن نظل كما كنا في السابق وأن نحافظ على قوتنا وكرامتنا."
ولم يخض بلير في تفاصيل تفجيرات اليوم إلا أنه أثنى على جهود الشرطة.
وقال إنها تبذل كل ما في وسعها للسيطرة على الوضع الأمني.
وأضاف بلير: إن استراتيجية الشر والإفلاس هذه التي ترتكز على استخدام الإسلام مع الإرهاب والتي تستمر منذ فترة لا بد من القضاء عليها وستسود قيمنا التي نؤمن بها في نهاية المطاف".
ومن المرتقب أن تعقد شرطة لندن ورئيس بلديتها كين ليفينغسون مؤتمرا صحفيا حول تفاصيل التفجيرات.
وفي واشنطن، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس بوش اطلع عن كثب على التطورات التي أعقبت التفجيرات التي استهدفت لندن.
وكانت التفجيرات الأربعة محدودة مقارنة بالتفجيرات التي وقعت قبل أسبوعين في لندن.
من جهة أخرى، أوضح زكي بدوي رئيس مجلس المساجد والأئمة في بريطانيا عبر "العالم الآن" أن ممثلي الجالية المسلمة في بريطانيا تتعاون بشكل كامل مع الأجهزة المختصة للكشف عمن يقف وراء الاعتداءات التي تستهدف مدينة لندن:
XS
SM
MD
LG