Accessibility links

logo-print

أنباء عن تقريب موعد الانسحاب من قطاع غزة قبيل وصول رايس إلى الشرق الأوسط


تعتزم السلطة الفلسطينية مطالبة وزيرة الخارجية الأميركية بالضغط على إسرائيل لوضع شمال الضفة الغربية بعد الانسحاب تحت السيطرة الفلسطينية.
ويذكر أن رايس تصل إلى الشرق الأوسط قبل نهاية الأسبوع لإجراء محادثات مع الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين حول خطة الانسحاب من قطاع غزة.
وتأتي زيارة الوزيرة الأميركية بعد جولة في السنغال والسودان وفي أعقاب تصاعد أعمال العنف بين إسرائيل والفلسطينيين خلال الأسابيع القليلة الماضية.
وأفادت مصادر فلسطينية بأن من المتوقع أن تجتمع رايس مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم السبت المقبل.
وكان نبيل شعث نائب رئيس الوزراء الفلسطيني قد صرح بأن الجانب الفلسطيني سيبحث مع رايس نقطتين وهما الانسحاب التام من قطاع غزة في الموعد المحدد واستئناف عملية السلام بشأن الضفة الغربية بعد ذلك الانسحاب.
وأضاف شعث أن الفلسطينيين سيطلبون من الوزيرة الأميركية ضمان حرية وصول سكان القطاع من والى مصر بعد الانسحاب الإسرائيلي إضافة إلى ضمان إقامة اتصال بين القطاع والضفة الغربية.
هذا وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد صرح بأنه لن تكون هناك انسحابات أخرى بعد الخروج من قطاع غزة ، بينما قال أحد كبار مستشاريه أن الهدف من خطة فك الارتباط هو تجميد عملية السلام.
مراسل "العالم الآن" في رام الله نبهان خريشة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG