Accessibility links

تشكيك أميركي بالإعلان السوري عن توقيف إسلاميين متطرفين



شككت الولايات المتحدة في الرواية السورية عن منع أكثر من 1200 مسلح من التسلل إلى العراق والقبض على أكثر من أربعة آلاف من العناصر الإسلامية المتطرفة.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي إن على سوريا أن تعمل أكثر لتوقف الدعم للعصيان المسلح في العراق.
وأضاف إيرلي: "لا سبيل إلى التحقق مما إذا كانوا بالفعل أوقفوا 1400 شخص، وما إذا كان هؤلاء الموقوفون خطرين بالفعل كما يدعي السوريون. كما لا دليل أيضا على أن المشكلة الناتجة عن الدعم الذي يقدّم للعصيان المسلح في سوريا قد انتهت."
وكان البيت الأبيض قد أعلن أن الولايات المتحدة لم تتوقف عن إبلاغ سوريا بأسباب القلق الأميركي من السياسة التي تقودها سوريا تجاه جيرانها وفي أنها تسير عكس التيار الذي تسير فيه سائر دول المنطقة.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن على سوريا أن تكف عن محاولات تخريب السلام.
وقال ماكليلان: "على سوريا أن تتماشى مع سائر دول الشرق الأوسط. وتحتاج سوريا إلى إغلاق مكاتب المنظمات الإرهابية التي تعمل على أراضيها والتي تسعى إلى تخريب المساعي الآيلة إلى تحقيق السلام في الشرق الأوسط وفق تصور الرئيس بوش لدولتين متجاورتين تعيشان بسلام."
كذلك طالب ماكليلان سوريا بوقف مساعي تخريب الوضع الأمني والسياسي في العراق.
وأضاف ماكليلان: "تحتاج سوريا أيضا إلى أن تتخذ خطوات ضد العناصر السابقين في النظام العراقي الذين قد يستعملون أراضيها للتحضير ولإطلاق هجمات ضد الشعب العراقي."
ويذكر أن سوريا قد أعلنت عن اعتقال 1240 متطرفا من جنسيات مختلفة عند الحدود مع العراق، ورفضت مجددا اتهامات واشنطن لها بدعم المسلحين الذين يتسللون إلى جارها عبر أراضيها.
وقال نائب وزير الخارجية السورية وليد المعلم خلال اجتماع مع السفراء المعتمدين في دمشق إن الجهود السورية لضبط الحدود أسفرت عن توقيف 1240 متطرفا من جنسيات مختلفة وأنه تم تسليمهم إلى بلدانهم عبر السفارات والسلطات الأمنية.
وأضاف أنه تم التدقيق مع أربعة آلاف سوري غادروا أو حاولوا المغادرة إلى العراق بقصد القتال هناك.
وأشار المعلم إلى أنه لا يزال لدى سوريا 69 موقوفا متطرفا قيد التحقيق.
وقال إن لسوريا مصلحة حقيقية في إحلال الأمن والاستقرار في العراق والحفاظ على استقلاله ووحدته أرضا وشعبا. وأضاف أن توجيه الاتهامات وإلقاء اللوم على دول الجوار ليس علاجا للوضع الأمني في العراق.
وأوضح المعلم أن قوات حرس الحدود تتعرض لاعتداءات ليس من قبل المتسللين والمهربين فقط ولكن من قبل القوات العراقية والأميركية وقد بلغ عدد الاشتباكات الحدودية حوالي مئة اشتباك مسلح.
وتتهم الولايات المتحدة سوريا بدعم الإرهاب وبتسهيل تسلل مقاتلين أجانب عبر أراضيها للانضمام إلى المتمردين في العراق غير أن نائب وزير الخارجية السورية قال إن بلاده نفذت كل ما هو مطلوب منها لكن الجانب الآخر أي الولايات المتحدة والعراق واصلا اتهام سوريا عبر وسائل الإعلام دون تقديم أدلة على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG