Accessibility links

logo-print

انسحاب الأعضاء السنة في لجنة كتابة الدستور العراقي تعرضه إلى انتكاسة جديدة



تعرضت جهود كتابة الدستور في العراق إلى انتكاسة جديدة حين أعلن كامل الأعضاء السنة في لجنة كتابة الدستور انسحابهم منها بشكل موقت. وذلك كرد فعل على مقتل اثنين من زملائهم السنة في بداية الأسبوع.
وقال عضو اللجنة صلاح المطلق، وهو الناطق باسم مجلس الحوار الوطني، إن الأعضاء السنة في اللجنة اجمعوا على تعليق عضويتهم وعلى المطالبة بتحقيق دولي في مقتل الزميليْن.
وردد العضو السني الآخر سلمان الجميلي الأمر نفسه، مطالبا رئيس اللجنة بسحب تصريحه القائل إن صياغة مسودة الدستور أصبحت شبه مكتملة.
وأكد الجميلي أن الستة لا يزالون معترضين على عدد من النقاط في مشروع الدستور الجديد.
ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن أحد الأعضاء السنة في اللجنة أنهم قد يشاركون في اجتماع اللجنة السبت المقبل إذا تمت تلبية مطالبهم، وأهمها تعزيز إجراءات أمنهم وحمايتهم.
وأوضحت الصحيفة أن مشروع الدستور الجديد يسعى إلى الحد من الحقوق التي حصلت عليها النساء في العراق-خصوصا في قضايا الأحوال الشخصية كالزواج والطلاق والميراث- وتخفيض نسبة تمثيلهم في البرلمان.
XS
SM
MD
LG