Accessibility links

رغبة أميركية في عقد قمة تضم إسرائيل والدول العربية عقب الانسحاب من غزة



قالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أبلغت الحكومة الإسرائيلية بأن واشنطن تريد عقد مؤتمر قمة يضم إسرائيل والدول العربية . وذلك بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.
وقالت إذاعة صوت إسرائيل وموقع صحيفة هآرتس على شبكة الانترنت إن رايس عرضت هذا الاقتراح أثناء اجتماعها في القدس مع وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم.
غير أن متحدثا باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية قال إنه لا يستطيع تأكيد تلك الأنباء، بينما لم يتوفر أي تعليق فوري من المسؤولين الأميركيين.
وكانت رايس قد بدأت جولة جديدة من المباحثات مع المسؤولين في إسرائيل ومن ثم مع الفلسطينيين للتقدم إلى الأمام على مسار السلام الذي قالت إنه يمر الآن بمرحلة حساسة.
وحثت رايس الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني على تكثيف الجهود لإنجاح تطبيق خطة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة منتصف الشهر المقبل.
وفور وصول رايس إلى إسرائيل قادمة من السودان، اجتمعت مع نظيرها الإسرائيلي شالوم الذي شاطرها الرأي بأن المرحلة الراهنة تعتبر حساسة ومصيرية فيما يتعلق بتطبيق خطة الانسحاب.
وقالت رايس إنها ستناقش مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين الحاجة إلى تكثيف التنسيق فيما بينهم من أجل التوصل إلى حل سريع لعدد من القضايا الرئيسية قبيل تسليم المسؤولية الأمنية للفلسطينيين في قطاع غزة وأربع مستوطنات في الضفة الغربية.
وأضافت أن ذلك لن يؤدي إلى تعزيز أمن الإسرائيليين فحسب بل سيعزز فرص إحلال سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين عقب حوالي خمس سنوات من أعمال العنف الدامية.
على صعيد آخر، قال رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع إن السلطة الفلسطينية ستثير مع رايس وضع المناطق في الضفة الغربية التي ستخليها إسرائيل.
مراسل "العالم الآن" في رام الله نبهان خريشة والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG