Accessibility links

الحكومة اللبنانية تسعى لتأمين حوار حول كيفية التعامل مع القرار الدولي 1559

  • Nasser Munir

قال رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة إن الحكومة ستواصل مشاوراتها مع الأطراف اللبنانية لتأمين حوار داخلي وإجماع على كيفية التعامل مع القرار الدولي 1559 الذي ينص في أحد بنوده على نزع سلاح حزب الله.
وأكد في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في بيروت التزام لبنان بقرارات الشرعية الدولية: "بمقتضى القرار 1559 يلتزم لبنان إجراء حوار جدي بين اللبنانيين للاتفاق على آلية محددة وهذا يتطلب تفهماً وصبراً لما سيقوم به اللبنانيون والحكومة اللبنانية في هذا المضمار."
ودعت رايس لقيام سلطة واحدة في لبنان وحثت الحكومة على الوفاء بالتزاماتها الدولية بشكل كامل.
وأشارت إلى أن موقف واشنطن لم يتغير من مسألة حزب الله: "الموقف الأميركي من حزب الله لم يتغير وكذلك سياستنا إزاء حزب الله لكن نحن على تعاون ممتاز مع الحكومة اللبنانية وقد سمعت من رئيس الحكومة بعض برامج الإصلاح السياسي والاقتصادي التي تعتزم الحكومة اتخاذها وأعتقد اننا قادرون على دعم خطة الحكومة من خلال المنظمات الدولية أو بموجب دعم مباشر".
وشددت رايس على ضرورة تنفيذ دمشق لكل متطلبات القرار الدولي: "الجميع طلب تنفيذ سوريا الكامل للقرار الدولي 1559 بما يعني انسحاب كل قواتها من لبنان بما فيها عناصرالاستخبارات ونحن نتطلع الى اليوم الذي تقوم فيه علاقات حسن جوار بين لبنان وسوريا مبنية على الاحترام المتبادل والمساواة لكن الجار المحب لا يقفل الحدود في وجه جيرانه والوضع على الحدود اللبنانية دقيق للغاية حيث يجرى خنق حركة التجارة اللبنانية"
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية قد التقت الرئيس اميل لحود بحضور نظيرها اللبناني فوزي صلوخ ورئيس المجلس النيابي نبيه بري والنائبين سعد الحريري وميشال عون.


XS
SM
MD
LG