Accessibility links

logo-print

طالباني يعلن موافقته على بعض مطالب العرب السنة




أعلن الرئيس العراقي جلال طالباني موافقته على بعض مطالب الأعضاء العرب السنّة في لجنة صياغة الدستور. وأعرب عن أمله في عودة أولئك الأعضاء للمشاركة في اجتماعات اللجنة بعد توقفهم عن المشاركة فيها في أعقاب اغتيال عضو اللجنة السُّني مجبل الشيخ عيسى. وقال خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام لقاء مع السفير الأميركي زالماي خليل زاده إنه من غير الممكن صياغة الدستور العراقي من دون مشاركة كافة الأطياف العراقية.
وقال السفير الأميركي:
"يقوم الرئيس طالباني بدور رئيسي في التقريب بين مختلف فئات المجتمع العراقي للوصول إلى إجماع وطني يتفق فيه جميع العراقيين على صياغة مستقبلهم السياسي، وتجسيد ذلك الإجماع الوطني في دستور جديد للبلاد".
وأكد خليل زاده دعم الولايات المتحدة للعملية السياسية في العراق بقوله:
"ستقدم الولايات المتحدة الدعم اللازم للتأكد من نجاح ذلك الإجماع الوطني، وستتعاون مع شركائها العراقيين لضمان نجاح العراق ومساعدته في الوقوف على قدميه".
وقد أكد عضو مجموعة العرب السنة في لجنة صياغة الدستور أن مجموعتهم مستمرة في مقاطعة لجنة صياغة الدستور . وأشار صالح المطلك إلى أن المجموعة طالبت الأمم المتحدة عبر ممثلها في بغداد بفتح تحقيق دولي مستقل في حادث اغتيال ثلاثة من أعضاء اللجنة من العرب السنّة .
جاء ذلك في تصريح "للعراق والعالم" أكد فيه المطلك استمرار تعليق العرب السنة للمشاركة في لجنة كتابة الدستور قائلا:
XS
SM
MD
LG