Accessibility links

logo-print

الشرطة البريطانية تأسف لقتل مواطن برازيلي بطريق الخطأ في محطة المترو



أعلنت الشرطة البريطانية أن الرجل الذي قتل برصاص الشرطة في محطة المترو الجمعة لم تكن له علاقة بتفجيرات لندن.
وقالت الشرطة إن مقتل الرجل أمر تأسف له أجهزة الشرطة أسفا شديدا، مشيرة إلى أنها بدأت تحقيقا في الحادث.
وكان الرجل وهو برازيلي قد خرج من مبنى تراقبه الشرطة البريطانية ثم توجه لمحطة المترو. وأثارت ملابسه وتصرفاته ريبة الشرطة التي لاحقته. وتعثر الرجل بعد أن قفز فوق حاجز التذاكر في المحطة ووقع على الأرض فأطلق عليه شرطي خمس رصاصات أردته قتيلا.
واكدت وسائل الاعلام البرازيلية أن الرجل الذي قتلته الشرطة البريطانية الجمعة مواطن برازيلي يعيش في لندن منذ ثلاثة أعوام وبطريقة قانونية ، وأوضحت أنه يدعى جان شارل دو مينيزس .

كما أعلنت شرطة سكوتلانديارد انه تم العثور على طرد مشبوه بعد ظهر السبت في حديقة غرب لندن قد يكون مرتبطا بالقنابل الأربع التي لم يفلح حاملوها بتفجيرها في اعتداءات الخميس. وأضافت في بيان لها أن الحديقة أغلقت، وان الطرد سيخضع لتحليل علمي دقيق. وذكر بيتر كلارك الذي يرأس وحدة مكافحة الإرهاب في سكتوتلانديارد أن الطرد ترك في الحديقة دون أن يخبأ. ونصح المواطنين بتوخي اليقظة والإبلاغ عن أي غرض أو نشاط مشبوه.
XS
SM
MD
LG