Accessibility links

logo-print

هل يصبح مسلمو بريطانيا هدفا لحماس الشرطة المفرط؟




قالت جماعة إسلامية بريطانية إنها تخشى أن تصبح هدفا للحماس المفرط لرجال الأمن البريطانيين بعد إقرار الشرطة بقتلها رجلا عن طريق الخطأ. وذلك خلال عملية مطاردة مدبري تفجيرات لندن.
وقال متحدث باسم مجلس مسلمي بريطانيا إن مسلمي بريطانيا يدركون الضغوط الهائلة التي تتعرض لها الشرطة من اجل العثور على المفجرين الأربعة دون أن يتسببوا في سقوط ضحايا وأعرب عن اعتقاده بضرورة أن تتوخى الشرطة أقصى درجات الحذر لضمان عدم قتل أبرياء بسبب الحماس المفرط على حد تعبيره.

يأتي ذلك في الوقت الذي، طالبت الحكومة البرازيلية السلطات البريطانية تقديم توضيحات بشأن قتل جان تشارلز دي مينيزيس احد رعاياها على يد الشرطة عن طريق الخطأ يوم الجمعة الماضي بحسب ما أكده بيان أصدرته وزارة الخارجية مساء أمس السبت .
هذا وقالت الخارجية البرازيلية أن وزيرها سيلسو اموريم الذي توجه إلى لندن للمشاركة في اجتماع حول إصلاح الأمم المتحدة طلب ترتيب لقاء بهذا الشأن مع نظيره البريطاني جاك سترو.
وتطالب عائلة القتيل الشاب البالغ من العمر 27 عاما بنقل جثته إلى البرازيل في اقرب وقت من لندن حيث كان يعيش منذ ثلاث سنوات في وضع قانوني وكان متوجها إلى عمله عندما قتلته الشرطة.

من جهة أخرى، أعلنت الشرطة البريطانية أنها عثرت على طرد مشبوه في حديقة غرب لندن قد يكون مرتبطا بالقنابل الأربع التي لم يفلح حاملوها بتفجيرها في اعتداءات الخميس الفائت.
وقالت شرطة سكوتلنديارد في بيان لها إن الحديقة قد أغلقت، مشيرا إلى أن الطرد سيخضع لتحليل مخبري
دقيق.
وقال بيتر كلارك رئيس وحدة مكافحة الإرهاب في سكوتلنديارد إن الطرد ترك على ما يبدو في غابات ليتل ورموود سكرابس .
ونصح العامة بتوخي اليقظة والإبلاغ عن أي غرض أو نشاط مشبوه.










XS
SM
MD
LG