Accessibility links

logo-print

الأميركيون يسلمون مطار كركوك للجيش العراقي


جرت صباح اليوم الخميس عملية تسليم مطار كركوك الذي يطلق عليه "قاعدة الحرية الجوية" من القوات الأميركية التي كانت تتخذه مقرا لها منذ عام 2003 للجيش العراقي.

وحضر عملية التسليم وفد حكومي وعسكري من بغداد والقوة العسكرية المتمثلة بالفرقة 12 من الجيش العراقي في كركوك.

وجرت مراسيم تسليم المطار إلى الجانب العراقي في ظل غياب مسؤولي المحافظة المحليين لعدم توجيه الدعوة إليهم حسب قول رئيس مجلس المحافظة حسن توران لـ"راديو سوا".

من جهته، قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة أحمد العسكري إنه كان الأولى بالقوات الأميركية تسليم المطار إلى السلطات المحلية المدنية لتحويله إلى مطار مدني ودولي لأنه جزء من بلدية كركوك ولأن الدستور يشير إلى أن جميع المناطق التي تقع ضمن حدود البلدية من حق الشرطة الحفاظ عليها وليس من حق الجيش تسلم المبنى لأن حقه يقتصر على استلام المقار والقواعد العسكرية خارج حدود المدينة.

من جانبه، أعرب آمر اللواء الأول من قوات البيشمركة العميد شيركو فاتح عن دعمه لقرار مجلس المحافظة بشأن المطار، محذرا من تفاقم الأوضاع في حال دخول الفرقة 12 إلى داخل المدينة وطالب بتسليم أمن المطار إلى قوات الشرطة لقطع الطريق على الإرهاب، حسب قوله.

وأكدت مصادر رسمية في كركوك أن مراسيم التسليم تخللتها خلافات نشبت بين قوات الشرطة والفرقة 12 من الجيش العراقي حول أحقية أي طرف في تسلم المطار.

تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG