Accessibility links

logo-print

موفاز يقترح أن يكون الانسحاب من غزة سريعا ومتواصلا



هذا وقد شجب محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية الأحد الهجوم الذي نفذه فلسطينيان في قطاع غزة في الوقت الذي هدد فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون برد من نوع جديد.
وأصدر مكتب الرئاسة في رام الله بيانا جاء فيه أن تلك النوعية من الهجمات تشكل انتهاكا للتهدئة وتوفر لإسرائيل المبررات لشن هجمات انتقامية.
وأضاف البيان أن الهجمات التي تتواصل فيما يقترب موعد الانسحاب الإسرائيلي لا تصب في المصلحة الوطنية وتهدد الأمن القومي كما أنها تلحق الضرر بالمصداقية الفلسطينية على المستوي الدولي.
هذا وقد حمل وزير الخارجية الإسرائيلي سلفان شالوم السلطة الفلسطينية مسؤولية الهجوم مشيرا إلى تحرك أجهزة الأمن الفلسطينية محدود للغاية كما أنه جاء متأخرا.
من ناحية أخرى، استبعد نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز احتمال تأجيل الانسحاب الإسرائيلي بعد الهجوم مشيرا إلى أن إسرائيل لن تسمح للمتطرفين بتحديد جدول الانسحاب.

على صعيد آخر، أعلن رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عن تقديم 100 مليون دولار لإقامة مدينة جديدة محل المستوطنات اليهودية التي سيتم إخلاؤها من قطاع غزة.
وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن الشيخ خليفة أصدر أوامره لبناء مدينة كاملة على أنقاض المستوطنات التي تعتزم إسرائيل تدميرها عقب الانسحاب.
ومن المفترض أن تستوعب تلك المدينة الجديدة أكثر من 30 ألف فلسطيني. وقالت إن ذلك سيكون بمثابة هدية منه إلى الشعب الفلسطيني.



XS
SM
MD
LG