Accessibility links

logo-print

اشتباك في منطقة جبلية في سيناء يختبئ فيها كما يُعتقد الضالعون في تفجيرات شرم الشيخ




وتحاصرالشرطة المصرية قريتين في ضواحي شرم الشيخ بحثا عن باكستانيين تشير الأنباء إلى تورطهما في التفجيرات الأخيرة وقد تبنى تنظيم يطلق على نفسه اسم "مجاهدي مصر" مسؤوليته عن تفجيرات شرم الشيخ. جاء ذلك في بيان نشره التنظيم في موقع إلكتروني إسلامي. وذكر التنظيم أسماء خمسة أشخاص لم يحدد جنسياتهم قال إنهم نفذوا تفجيرات استهدفت الفنادق والحافلات. ودعا البيان اليهود إلى الخروج من مصر خلال 60 يوما وإلا عرَّضوا أنفسهم لهجمات أشد خطورة.
وكان تنظيم "القاعدة في بلاد الشام وأرض الكنانة - كتائب عبد الله عزام"- قد أعلن أيضا مسؤوليته عن تلك التفجيرات.
وفي إطار ما أعلنته الشرطة المصرية عن احتمال تورط باكستانيين في تنفيذ تفجيرات شرم الشيخ الأخيرة، أعلن محمد نعيم خان وزير الخارجية الباكستانية إن بعثة بلاده لدى القاهرة لم تبلغ رسميا قيام الشرطة بالبحث عن ستة باكستانيين يشتبه في ضلوعهم في تنفيذ هجمات شرم الشيخ.
وقال مسؤول في السفارة الباكستانية في القاهرة إن السفارة على اتصال بالسلطات المصرية لمعرفة مصير أولئك الباكستانيين الذين اختفوا قبل وقوع التفجيرات. وفي هذه الأثناء بدأت الشرطة المصرية في اختبار الحامض النووي لمنفذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف فندق غزالة غاردنز في شرم الشيخ لتحديد هويته.
وتقوم قيادة الشرطة في شرم الشيخ بتوزيع صور المشتبه فيهم الستة على كافة مراكز الشرطة في مصر بعد أن عثرت على جثة واحد منهم في مكان الانفجار بدون التثبت بعد ما إذا كان هو منفذ الهجوم الانتحاري أو ربما يكون من السياح أو العاملين في المكان.

هذا وقد أكدت وزارة السياحة المصرية أن عدد ضحايا تفجيرات شرم الشيخ يبلغ 64 قتيلا وليس 88 كما ذُكر سابقا. وقالت المتحدثة باسم الوزارة هالة الخطيب إن بين القتلى سبعة أجانب على الأرجح، بينما يبلغ عدد الجرحى 124 شخصا بينهم 32 لا يزالون في المستشفى.

من جهة أخرى، حذرت إيطاليا رعاياها من زيارة عدد من المناطق المضطربة في العالم من بينها اليمن.
مراسل "العالم الآن" عرفات مدابش وافانا بالتقرير التالي من صنعاء:
XS
SM
MD
LG