Accessibility links

logo-print

تعزيز التنسيق والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب بين بريطانيا وفرنسا



اقترح رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دي فيلبان على نظيره البريطاني توني بلير تعزيز التنسيق والتعاون بين بلديهما في مجال مكافحة الإرهاب.
وشدد الزعيمان على أهمية حماية المواقع الأكثر عرضة للعمليات الإرهابية مثل محطات القطارات والمطارات وغيرها.
ولفت دي فيلبان خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد في لندن إلى أهمية أن تتبادل لندن وباريس المعلومات وتنسقان الجهود ضد الأصوليين.
من جهة أخرى، أظهر أحدث استطلاع للرأي تنشر نتائجه الثلاثاء صحيفة غارديان البريطانية أن 80 في المئة من مسلمي بريطانيا يعتبرون أن قرار رئيس الوزراء توني بلير المشاركة في التحالف الذي قادته الولايات المتحدة في العراق هو أحد الأسباب التي أدت إلى استهداف العاصمة البريطانية لندن.
وقال 58 في المئة ممن استطلعت آراؤهم إن السبب الرئيسي في هجمات لندن هو قرار المشاركة في غزو العراق، فيما قال21 في المئة إن هناك صلة بسيطة بين الحرب في العراق والهجمات.
غير أن نسبة 10 في المئة رفضت تماما الربط بين الأمرين. وقد أجري استطلاع الرأي عقب الهجمات التي استهدف لندن في السابع من الشهر الجاري وأسفرت عن مقتل 56 شخصا وإصابة حوالي 700 جريح.
على صعيد آخر، أعربت روسيا عن تأييدها الاقتراح البريطاني الداعي إلى عقد مؤتمر دولي لمكافحة التطرف ولكن بشروط محددة تتعلق بمضمونه والأطراف المشاركة فيه.
وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قد أعلن أنه يفكر جديا في عقد مؤتمر دولي يجمع العديد من الدول من أجل مكافحة التطرف الإسلامي.
وتقول موسكو إنه يتعين أن يحرز مؤتمر من هذا القبيل تقدما على مختلف الأصعدة ومنها الأمني والقانوني والسياسي والاستخباراتي.

XS
SM
MD
LG