Accessibility links

logo-print

مؤسسة إسلامية أميركية تعمل على نشر ثقافة التسامح في أوساط الشباب المسلم




وجه مهدي براي المدير التنفيذي لمؤسسة تدعى الحرية من أجل مجتمع أميركي مسلم ومقرها واشنطن، وجه نداء إلى المسلمين طالبا منهم وقف العمليات الانتحارية مشددا على أن الجالية الإسلامية لن تدعم الانتحاريين أبدا.
وقال براي ان هؤلاء لا يقدمون خدمة للإسلام بل يسيئون اليه.
وأعلنت المؤسسة انها ستكثف جهودها لنشر الثقافة بين الشبان المسلمين والتنديد بالتصرفات التي وصفها بالشيطانية للإرهاب من خلال شبكة مدارسها الدينية في أميركا ومنظمات الشبان والمساجد.
XS
SM
MD
LG